|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
 » المؤتمر » آرشیف المؤتمرات » المؤتمر الثالث
0.0 (0)
[1438/03/10]

البیان الختامی للمؤتمر الدولی الثالث حول القدس ودعم حقوق الشعب الفلسطینی 14 الى 16 ابریل 2006 میلادی  

البیان الختامی

للمؤتمر الدولی الثالث حول القدس ودعم حقوق الشعب الفلسطینی

المنعقد فی طهران

14 الى 16 ابریل 2006 میلادی

الموافق 25 الى 27 من شهر فروردین لعام 1385 هجری شمسی 

 

انهى المؤتمر الدولی الثالث حول القدس ودعم الشعب الفلسطینی الذی انعقد على مدارثلاثة ایام فی طهران، اعماله امس باصدار بیان ختامی جاء فیه:

بدعوة من مجلس الشورى الاسلامی الایرانی واستضافته وبهدف حمایة ودعم حقوق الشعب الفلسطینی وصیانة الاماکن المقدسة الخاصة بالادیان الالهیة، انعقد بطهران الاجتماع الدولی الثالث لدعم الانتفاضة الفلسطینیة، تحت عنوان: المؤتمر الدولی الثالث حول القدس ودعم الشعب الفلسطینی وذلک فی الفترة من 25 الى 27 من شهر فروردین لعام 1385 هجری شمسی الموافق 14 الى 16 ابریل 2006 میلادی، وبمشارکة من رؤساء ووفود المجالس النیابیة والاستشاریة والعلماءوالمفکرین والشخصیات العلمیة والثقافیة والسیاسیة من مختلف الدول العالم.

وقد تباحث المؤتمرون فی التطورات الجاریة فی المنطقة والعالم، والضغوط الجائرةالمتزایدة التی تمارس ضد الشعب الفلسطینی، معلنین عن تضامنهم مع الشعب الفلسطینی، ودعمهم لمقاومته ضد الصهاینة المغتصبین حتى استعادة کامل حقوقه،کما أنهم أعربوا عن تعاطفهم ومواساتهم للشعب الفلسطینی المظلوم فی محنته ومعاناته، ووقفوا وقفة تکریم واجلال لذکرى شهداء فلسطین، مؤکدین على النقاط التالیة:

1- یعتبر المؤتمر ان المقاومة الباسلة المقدسة التی یقوم بها الشعب الفلسطینی وقواه المقاومة لنیل حقوقه الطبیعیة والاصیلة والتی تدعمها وتؤکدها کل المواثیق والاعراف الدولیة هی رد حاسم وطبیعی ومشروع على الاحتلال والسیاسات العنصریة والعدوانیة التی یتبعها الکیان الصهیونی، وان المؤتمر إذ یثمن عالیا جهاد الشعب الفلسطینی من اجل التحرر، یناشد المجتمع الدولی وجمیع الدول والشعوب المسلمة و الحرة فی العالم لیهبوا الى دعم الشعب الفلسطینی من أجل استعادة کامل حقوقه.  

2- إن المؤتمر یدعم خیارالشعب الفلسطینی الدیموقراطی وحکومته التی أفرزتها الانتخابات الفلسطینیة التی عقدت فی ینایر عام الفین وستة والتی أقر العالم بنزاهتها وشفافیتها ویرفض جمیع الضغوط التی تستهدف معاقبة الشعب الفلسطینی، وتجویعه واجهاض حقه فی اختیار قیادته وممثلیه.

کما یدعو المؤتمر جمیع الدول العربیة والاسلامیة وجمیع الاحرار فی العالم الى دعم ومساندة الحکومة الفلسطینیة الجدیدة بکافة الاشکال وإنشاء صندوق خاص وتقدیم المساعدات الرسمیة والشعبیة عبره ومن خلاله.

3- ان المؤتمر اذ یؤکد على حق جمیع اللاجئین والنازحین الفلسطینیین فی العودة الى دیارهم ووطنهم وأرض آبائهم وأجدادهم التی اخرجوا منها، باعتبار ذلک حقا طبیعیا قانونیا غیر قابل للتصرف بوجهیه الفردی والجماعی وتوطینهم خارج فلسطین، یدین المؤامرة الصهیونیة الرامیة الى فرض التوطین على الفلسطینیین فی الخارج وتوطینهم خارج فلسطین مؤکداعلى رفض التوطین وعلى ضرورة مواجهة هذه المؤامرة. کما ان المؤتمر یأمل من الدول المضیفة للاجئین الفلسطینیین، توفیر الظروف اللازمة لتمتعهم بالحقوق الانسانیة و الحیاة الکریمة، الى أن ینجز حق العودة الى الوطن.  

4- یؤکد المؤتمر على حق الشعب الفلسطینی الطبیعی فی تقریر مصیره، کما یؤکد دعمه وتأییده لقیام الدولة الفلسطینیة المستقلة کاملة السیادة - وعاصمتها القدس - على کامل أرض فلسطین.  

5- إن المؤتمر یدین بشدة إجراءات الکیان الصهیونی الرامیة الى تغییر الوضع الدیموغرافی فی القدس وأیة عملیات یقوم بها للاستیطان، وبناء المستوطنات فی المدینة المقدسة وکذلک تهدیداته المتکررة للمقدسات الاسلامیة والمسیحیة وبخاصة المسجد الاقصى، وان المؤتمر اذ یؤکد على وحدة مدینة القدس یعلن بانه لا مجال للمساومة على فلسطین او مدینة القدس ومقدساتها. وفی هذا الصدد یدین المؤتمر بقوة قرار بعض الدول بنقل ممثلیاتها الدبلوماسیة لدى الکیان الصهیونی الى مدینة القدس، محذرا من تبعات هذه الخطوة.  

6- یدین المؤتمر بشدة، قیام الکیان الصهیونی باقامة الجدار العنصری العازل واستمراره فی ذلک لما یعنیه ذلک من نهب وتهوید لمزید من الاراضی الفلسطینیة وما یتبع ذلک من تعریض الحیاة الیومیة للشعب الفلسطینی لخطر جدی من خلال السیطرة على الاراضی الزراعیة وهدمه للبیوت والقرى الفلسطینیة. ویدعو المؤتمر المجتمع الدولی والمنظمات الدولیة المعنیة ممارسة الضغوط على الکیان الصهیونی، عملا على تنفیذ الارادة الجماعیة الدولیة فی هذا الصدد والتی تبلورت فی قرار المحکمة الدولیة القاضی بعدم شرعیة الجدار العنصری وضرورة العمل على هدمه وازالته.  

7- یدین المؤتمر اجراءات الکیان الصهیونی فی انشاء وتطویر المستوطنات الیهودیة، مناشدا الاوساط الدولیة بذل جمیع جهودها ومساعیها لوقف هذه الانتهاکات للارض الفلسطینیة ووقف بناء المستوطنات وتوسعها والعمل على ازالة القائم منها.

8- یدین المؤتمر بشدة الاجرام والعدوان الصهیونی المتواصل على الشعب الفلسطینی الاعزل من اغتیال وقتل لأبناء الشعب والمقاومین من کافة القوى والفصائل والمسؤولین والسیاسیین، وتدمیر المنازل والمزارع، وتعذیب الاسرى والمعتقلین الذین یتجاوز عددهم التسعة الاف أسیر ومعتقل محتجزین فی ظروف أسر غیر انسانیة وشدیدة القسوة والاضطهاد، وفرض الحصار على الشعب الفلسطینی بأکمله، مما یشکل نموذجا سافرا لارهاب الدولة والجریمة ضد الانسانیة. الأمر الذی یتناقض مع جمیع المعاهدات والاتفاقیات الدولیة. کما یطلب المؤتمر باصرار من الاوساط الدولیة المسؤولة وبخاصة مجلس الامن الدولی، القیام بواجباتها ومسؤولیاتها القانونیة والعمل على رفع الظلم عن الشعب الفلسطینی وانهاء الاحتلال، والحیلولة دون تهدید السلام والامن الدولیین من قبل الکیان الصهیونی الغاصب.  

9- ان المؤتمرین اذ یحیون الاسرى والمعتقلین فی سجون الکیان الصهیونی وبینهم عدد من النواب الممثلین للشعب الفلسطینی، یطالبون باطلاق سراح جمیع الاسرى والمعتقلین دون قید أوشرط وتخلیصهم من براثن الصهاینة.  

10- یعتبر المؤتمر أن السیاسة العسکریة للکیان الصهیونی وتخزینه اسلحة الدمار الشامل وامتلاکه الترسانة النوویة، یعد تهدیدا رئیسیا للسلام والامن على الصعیدین الاقلیمی والدولی، مطالبا المجتمع العالمی والاوساط الدولیة وبخاصة الوکالة الدولیة للطاقة الذریة القیام باتخاذ الاجراءات العملیة الکفیلة باجبار هذا الکیان على الالتزام بالاعراف والقوانین الدولیة السائدة.  

11- ان المؤتمر یؤکد على ضرورة إحیاء القرار 3379 الصادر عام 1975 من الجمعیة العامة للامم المتحدة الذی یعتبر الصهیونیة شکلا من أشکال العنصریة.  

12- ان المؤتمر اذ یندد بالسیاسات والمعاییر المزدوجة التی تتبعها الولایات المتحدة وحلفاؤها إزاء قضایا الشرق الاوسط، بما فیها تجاهلها لتصرفات وأعمال الکیان الصهیونی المتمثلة فی انتهاک أبسط مبادئ حقوق الانسان، یدین بقوة، سیاسة هؤلاء فی تقدیم دعم شامل وحمایة واسعة لهذا الکیان فی مختلف المجالات السیاسیة والاقتصادیة والعسکریة والامنیة. وفی هذا الصدد، یناشد المؤتمر جمیع الدول والشعوب المتحررة فی العالم، العمل بکل طاقتها وما لدیها من امکانیات وقدرات لتغییر السلوک الجائر الذی تنتهجة الدول المذکوره أعلاه.

13- ان المؤتمر یعبر عن احترامه لاتباع جمیع الادیان، معتبرا ان قتل أبناء البشر بأی دافع عنصری او دینی بای شکل او طریقة کان یعتبر مصداقا بارزا للجریمة المنظمة ضد الانسانیة، وبالتالی یدین مثل هذه الاجراءات. وفی الوقت نفسه، یعتبر استغلال الکیان الصهیونی لقصة الهولوکوست ومحاولته اضفاء القدسیة علیها بهدف تضلیل الرأی العام والحیلولة دون اجراء البحث والتحقیق والتساؤل وإبداء الرأی حولها، امرا یتعارض مع مبادئ حریة التعبیر وتناقل المعلومات والبحث والتحقیق، کما یدین المؤتمر الابتزاز الظالم الذی یتعرض له الشعب الفلسطینی الذی لا علاقة له بمثل هذا الموضوع بحکم الواقع والمنطق، یشکل مصداقا حقیقیا لعملیة الابادة البشریة للشعب بأکمله فی عصرنا الحاضر.   

14- ان انسحاب الکیان الصهیونی غیر الکامل من قطاع غزة - والذی حصل بفضل جهاد الشعب الفلسطینی ومقاومته وصموده لعدة عقود وببرکة انتفاضة الاقصى المبارک - حمل فی طیاته رسالة ودرسا للجمیع بأن الایمان والعزیمة ینتصران على قوة المحتلین وسلاحهم، ان هذا التطور الذی جاء بعد تحریر الجنوب اللبنانی المکلل بالانتصار، ان دل على شیء فانما یدل على بدایة مرحلة أفول الکیان الصهیونی الغاصب، مبشرا بانتصارات قادمة للشعب الفلسطینی. ان المؤتمر یدین الموقف الصلف الذی یتخذه الکیان الصهیونی وبعض حماته الدولیین واستمرار ضغوطهم ومطالبتهم بتقدیم تنازلات لهذا الکیان وتطبیع العلاقات معه ازاء انسحابه من غزة.   

15- یدعو المؤتمر الدول الاسلامیة والعربیة الى اخذ قرارات منظمة المؤتمر الاسلامی بعین الاعتبار، والعمل على دعم الشعب الفلسطینی، ورفض تطبیع العلاقات مع الکیان الغاصب او اقامة العلاقات والاتصالات معه، بالاضافة الى المقاطعة الشاملة للکیان الصهیونی.  

16- یدعوالمؤتمر أبناء الشعب الفلسطینی وفصائله المختلفة الى تعزیز تلاحمهم ووحدتهم الوطنیة، وذلک لاحباط مؤامرات العدو الرامیة الى بث الفرقة والخلاف وضرب وحدة الصفالفلسطینی، کما یدعوهم الى بذل کل الجهد من اجل حمایة وصیانة الانجازات القیمة التی حققتها الانتفاضة والمقاومة الفلسطینیة.

17- ان المؤتمر اذ یدین الضغوط التی تمارس على لبنان لنزع سلاح المقاومة، یعلن دعمه لنضال وجهاد قوى المقاومة اللبنانیة - وفی مقدمتها حزب الله - ضد الصهاینة المحتلین، وذلک حتى تحریر الاجزاء المتبقیة من الاراضی اللبنانیة فی مزارع شبعا المحتلة، وحمایة لبنان. کما یعلن دعمه للجهود الرامیة الى اطلاق سراح الاسرى والمعتقلین فی السجون الاسرائیلیة.  

18- یؤکد المؤتمرتضامنه مع سوریا، معلنا دعمه للمواقف السوریة ازاء الکیان الصهیونی مؤکدا على ضرورة انهاء احتلال کامل منطقة الجولان، کما انه یدین بشدة الاجراءات غیر المشروعة التی یقوم بها الکیان الصهیونی والتی تتمثل فی فرض الضغوط على المواطنین السوریین فی هذه المنطقة وانتهاک حقوقهم وبناء المستوطنات فیها.  

19- ان المؤتمریکلف الامانة العامة تشکیل لجنة من نواب واعضاء فی المجالس والبرلمانات وشخصیات من المشارکین فی المؤتمر، وذلک لتحقیق التواصل الدائم مع أعضاء المؤتمر افرادا وجهات وذلک للعمل على الاتصال بالجهات ذات العلاقة لتحقیق مقرراته.

20- ان المؤتمر یناشد الوفود البرلمانیة المشارکة فیه، بالعمل على انتزاع واصدار القوانین اللازمة لاضفاء الصفة العملیة على قرارات المؤتمر المدرجة فی هذا البیان.   

21- یناشد المؤتمر جمیع الدول، بان تهب الى مساعدة الشعب الفلسطینی المظلوم بکافة الاشکال وتشجیع تشکیل المنظمات غیر الحکومیة المدافعة عن فلسطین وتعزیز دعم أنشطة هذه المنظمات.    

22- ان المؤتمر اذ یعبر عن احترامه للروح الطاهرة لمؤسس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة سماحة الامام الخمینی (ره) الذی اتخذ خطوة هامة فی دعم فلسطین والقدس الشریف باعلانه یوم الجمعة الاخیر من شهر رمضان یوما عالمیا للقدس، یثمن عالیا الجهود الشاملة التی تبذلها ایران الاسلامیة - قیادة وحکومة وشعبا - لدعم القضیة الفلسطینیة، وبخاصة مبادرة مجلس الشورى الاسلامی الایرانی لإقامة المؤتمر الدولی الثالث حول القدس ودعم حقوق الشعب الفلسطینی. ویقترح المؤتمر اصدار نص کلمة سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی قائد الثورة الاسلامیة ضمن مجموعة وثائق المؤتمر.  

 

 

موقع الأمانة العانة لدعم فلسطین:   http://icpalestine.parliran.ir/

Parameter:222848!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)