|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1438/03/14]

البیان الختامی للمؤتمر الدولی الخامس تحت شعار "فلسطین وطن الفلسطینیین" اکتوبر عام 2011 م  

 

 

اصدر المؤتمر الدولی الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطینیة الذی انعقد فی طهران تحت شعار "فلسطین وطن الفلسطینیین" بیانا ختامیا، جاء فیه:

الأحد 2 أکتوبر 2011

أشاد المشارکون فی المؤتمر الدولی الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطینیة، بمواقف قائد الثورة الاسلامیة فی صون وتعزیز مقاومة الشعب الفلسطینی واکدوا ضرورة اقامة الدولة الفلسطینیة الموحدة على کل ارض فلسطین وعاصمتها القدس الشریف.

وثمنوا فی البیان الختامی للمؤتمر الیوم الاحد بمواقف وحنکة قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی فی صون وتعزیز مقاومة الشعب الفلسطینی، ودعوا الى تسجیل خطابه کوثیقة رسمیة ومیثاق للمؤتمر.

واصدر المؤتمر الذی انعقد فی طهران تحت شعار "فلسطین وطن الفلسطینیین" بیانا ختامیا، جاء فیه:

ان هذا المؤتمر انعقد یومی 1 و2 تشرین الاول/ اکتوبر بهدف تحقیق مبادئ فلسطین واهدافها، بحضور ومشارکة رؤساء البرلمانات والوفود البرلمانیة وقادة المقاومة والمفکرین والشخصیات والناشطین فی المجالات السیاسیة والثقافیة والاعلامیة والاحزاب والقوى السیاسیة المختلفة لثمانین بلدا فی العالم بهدف دعم وحمایة کفاح الشعب الفلسطینی الصامد ومقاومته المقدسة فی مواجهة الکیان الصهیونی.

ولفت البیان الى ان المؤتمر بدأ بخطاب قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى السید علی خامنئی الواضحة والملهمة.

واوضح ان المؤتمر انبثق عن لجان خمسة هی لجنة البرلمانیین التی تعنی بتفعیل الطاقات البرلمانیة والدولیة لدعم فلسطین ولجنة الاحزاب والقوى السیاسیة التی تبحث التطورات فی المنطقة والعالم ومستقبل الانتفاضة الفلسطینیة والمقاومة ولجنة المؤسسات المدنیة الداعمة لفلسطین والتی تعنی بشؤون اللاجئین والمشردین وعودتهم ولجنة العلماء والقادة الدینیین التی تعنی بشؤون القدس الشریف ولجنة وسائل الاعلام التی تعنی برفع الحصار عن الشعب الفلسطینی فی الاراضی المحتلة وغزة .

واضاف البیان ان المؤتمر بحث مختلف جوانب القضیة الفلسطینیة ورفع التقریر والوثیقة النهائیة الى الجلسة العامة، اضافة الى القاء الشخصیات المشارکة فیه کلمات فی الجلسات العامة بینت وجهات نظر المشارکین.

وابدى المشارکون فی المؤتمر تکریمهم واحترامهم لشخصیة الامام الخمینی "رض" السامیة قائد الثورة الاسلامیة ومؤسس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والتی بعثت روح المقاومة والصمود واکدوا ضرورة الاحتفال بالجمعة الاخیرة من شهر رمضان المبارک کل عام یوما عالمیا للقدس باعتباره تراثا خالدا لسماحته.

واکدوا ان القضیة الفلسطینیة تعتبر الموضوع الرئیس والمحور لکافة قضایا الشرق الاوسط والاولویة الاولى فی العالم الاسلامی والبلدان العربیة.
 
واعتبروا فلسطین وضرورة تحریرها تکتسب الاهمیة الخاصة لکافة ابناء البشر الشرفاء واصحاب الارادة والعزیمة فی العالم.

ووصفوا المرحلة الراهنة بانها مرحلة استثنائیة فی تاریخ المنطقة والعالم کما ان التطورات السریعة والمذهلة التی یتجتازها العالم الاسلامی والبلدان العرییة قدمت جملة من التحدیات والفرص.

واوضحوا، انه خلال هذه الظروف یحمل الجمیع رسالة تاریخیة فی القضیة الفلسطینیة، وان التغییرات التی حصلت فی المنطقة القریبة من فلسطین ودخول الشعوب الى الساحة لاداء دور اساسی على صعید تقریر المصیر وتعزیز المقاومة والعمل على هیمنة ارادتها خلقت اجواء ملائمة.

ولفتوا الى ان الاجواء الحالیة یمکنها خلق فرصا للتحریر واعادة الارض عبر التمسک بخیار المقاومة والتی ثبتت نتائجها فی ساحة العمل.

واکد المجتعمون ضرورة ان یحشد کافة المسلمین والعرب والاحرار فی العالم جهودهم من اجل نیل الحقوق التاریخیة والوطنیة والقانونیة للشعب الفلسطینی المقاوم لکی تستعید فلسطین حریتها وتتاسس جولة مستقلة وموحدة وشاملة على ارض فلسطین کلها عاصمتها القدس الشریف.

ودان المؤتمر المخططات الصهیونیة الرامیة لتهوید القدس الشریف والتی تتضمن هدم المقدسات الاسلامیة والمسیحیة وتهدید المسجد الاقصى وقبة الصخرة بصورة جادة.

واشاروا الى ان اجراء عملیات الحفر تحت المسجد المبارک من بین هذه العملیات العدوانیة ودعوا کافة بلدان العالم لاسیما الاسلامیة الى تعبئة کافة امکانیاتها بصورة جادة لممارسة الضغوط الدولیة بهدف الحد من تخریب الاثار الاسلامیة والمسیحیة فی فلسطین.

واردف البیان، ان الفلسطینیین لا یبحثون عن وطن لهم لان لا وطن لهم سوى فلسطین واکدوا ان عودة اللاجئین والمشردین الفلسطینیین الى وطنهم الاصلی یشکل حقا طبیعیا ومؤکدا یقوم على کافة الاعراف والقوانین الدولیة.

وأدانوا بشدة استمرار احتلال فلسطین ومخططات الاستیطان وانتشارها تعد سیاسة ترمی لتغییر الترکیبة السکانیة فی فلسطین وتهوید هذا البلد ودعوا المنظمات والاوساط الدولیة الى اتخاذ خطوات للحد من هذه الاعمال المغایرة للقانون والانسانیة.

کما ادانوا الممارسات العدوانیة واللاقانونیة التی یقوم بها الکیان الصهیونی فی اختطاف واعتقال آلاف الفلسطینیین الاسرى ومن بینهم عدد کبیر من نواب الشعب المنتخبین ودعوا الى الافراج عنهم بسرعة وضمان تنقل النواب الاخرین للمجلس فی الضفة الغربیة.

وادانوا بشدة الارهاب الحکومی الذی یمارسه الکیان الصهیونی والذی برز بوضوح فی المجازر الواسعة ضد المدنیین وخاصة النساء والاطفال والمسنین وهدم البنى الاقتصادیة والاغتیالات المنظمة والتی تستهدف الشخصیات الفلسطینیة والتی تعتبر من المصادیق الواضحة لجرائم الحرب.

ودعوا کافة الحکومات والبرلمانات والمنظمات الدولیة المسؤولة الى تحمل مسؤولیاتها الحقوقیة والدولیة ورسالتها الانسانیة فی القیام بالخطوات اللازمة فی التحقیق وتعقیب الضالعین فی ارتکاب الجرائم الحربیة فی فلسطین ومحاکمتهم فی محاکم وطنیة ودولیة صالحة.

واعتبروا المساعی الرامیة لفرض الطابع الیهودی للکیان الاسرائیلی والقبول به جزء من الحلقات التآمریة الهادفة للقضاء على الهویة الفلسطینیة وصنع الغطاء لتشرید من تبقى من الفلسطینیین فی الاراضی المحتلة عام 48.

واعتبروا المشارکة فی هذه المؤامرة والصمت فی مواجهتها ظلما کبیرا للشعب الفلسطینی وقضیته والذی سیواجه بالرفض الشامل من قبل المسلمین والعرب والشعوب المتحررة فی العالم.

ولفت المجتمعون الى ان کافة المبادرات الاقلیمیة والدولیة خلال العقود الماضیة لحل القضیة الفلسطینیة باءت بالفشل بسبب تجاهلها للاسباب الرئیسیة فی المواجهة ای احتلال الاراضی الفلسطینیة من قبل الصهاینة واکدوا ضرورة اجراء استفتاء یشارک فیه کافة الفلسطینیون واصحاب الحق القانونی فی فلسطین سواء المسلمین او غیرهم لتحدید اسس نظام الحکم فی بلادهم.

واکدوا على تامین کافة الحاجات المعیشیة واعادة بناء المناطق المدمرة فی غزة باعتبار ذلک یشکل مسؤولیة انسانیة واسلامیة وعربیة.

ودعا المؤتمر کافة الشعوب والحکومات الى العمل بمسؤولیاتها فی هذا المجال لانهاء الحصار بصورة شاملة على قطاع غزة واشاد بکافة المساعی الرامیة الى کسر الحصار عن غزة والتاکید على التضامن مع کافة الحکومات والمؤسسات والشخصیات التی تسعى لانهاء هذا الحصار الظالم.

ودان التقریر الاخیر للامم المتحدة الذی یشکل غطاء لجرائم الکیان الصهیونی فی حصار غزة وهجومه غیر القانونی والوحشی على سفینة مرمرة للمساعدات الانسانیة.

واعتبر المجتمعون الدعم الشامل وغیر العقلانی الذی یبدیه المسؤولون الامیرکیون للکیان الصهیونی على کافة الصعد مدان ودعم امیرکا لهذا الکیان فی الاوساط الدولیة وخاصة استخدام الفیتو ضد الکثیر من القرارات تبین الارتباط العضوی بینهما.

ولفتوا الى ان الدعم الامیرکی المتواصل للکیان الصهیونی وجرائمه وتقدیم المساعدات دون قید او شرط لهذا الکیان وحمایة وجوده یعد مشارکة فی الجرائم الارهابیة والاضطهاد والغطرسة والمجازر ضد آلاف المدنیین من الرجال والنساء والاطفال الفلسطینیین تتطلب المتابعات القضائیة.

ودعا المؤتمر الحکومات والشعوب الاسلامیة والحرة فی العالم الى مقاطعة الشرکات الصهیونیة وسلعها وقطع کافة العلاقات السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة والریاضیة والاعلامیة مع هذا الکیان.

واکد المؤتمر دعمه لکفاح الشعب والمقاومة فی لبنان ولاسیما حزب الله ضد الصهاینة المحتلین ودعم المساعی الرامیة لتحریر الاجزاء المتبقیة من ارض لبنان ودعم وحدة الاراضی اللبنانیة.

ولفت المؤتمر الى اختطاف الامام موسى الصدر ودعوا الى الافراج عنه ومرافقیه فورا من معتقلات القذافی ودعم مساعی سوریا فی استعادة الجولان المحتل.

ووصف المشارکون فی المؤتمر تخزین اسلحة الدمار الشامل وصنع ترسانة نوویة للکیان الصهیونی خطوة تتعارض مع کافة المواثیق الدولیة وتهدید للسلام فی المنطقة ودعوا المجتمع الدولی الى اتخاذ خطوات مناسبة ترمی للسیطرة على المنشآت النوویة والقضاء على اسلحة الدمار الشامل فی فلسطین المحتلة.

واعتبروا الوحدة والتضامن بین اوساط الشعب الفلسطینی بانه حاجة تمهد لانتصاره وابدوا دعمهم له.

واکد المجتمعون ضرورة وحدة الامة الاسلامیة ودعوا کافة الحکومات والقوى الاسلامیة والنخبة فی العالم الاسلامی الى العمل من اجل الحد لای خلافات طائفیة او دینیة والتصدی لکافة الحرکات المتطرفة والحفاظ على وحدة الامة وافشال المخططات الاستکباریة فی هذا المجال.
 
واعتبر المؤتمر فرصة الصحوة الکبرى للشعوب الاسلامیة بمثابة فرصة لاستعادة قوتها الماضیة واشاد بتجلی الارادة الشعبیة لبلدان المنطقة فی تحدید مصائرها ودعم تاسیس برلمانات منبثقة عن ارادة الشعوب.

واعرب المؤتمر عن شکره للخطوات الاولیة التی قامت بها جمهوریة مصر العربیة على صعید فتح معبر رفح واکد على ضرورة فتحه بصورة کاملة.

واشاد المجتمعون بالخطوات التی انجزتها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة على صعید دعم القضیة الفلسطینیة ومنها القرارات الاخیرة المعلنة فی المؤتمر.

وقرر المؤتمر تاسیس صندوق خاص للتبرعات الشعبیة من اجل القدس وسد حاجات الشعب الفلسطینی المعیشیة.

کما قرر تاسیس مرکز دولی للدراسات الاستراتیجیة حول القدس ویضطلع بالمسؤولیات التعلیمیة والبحثیة.

واشاد المؤتمر بالمواقف والخطوات التی ابداها قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى خامنئی فی صون مقاومة الشعب الفلسطینی وتعزیزها واعلن عن تسجیل کلمته فی المؤتمر وثیقة رسمیة ومیثاقا للمؤتمر.

کما اشاد المشارکون بالمواقف المبدأیة التی یتبناها الشعب الایرانی العظیم ونوابه فی حمایة اهداف فلسطین والقضایا العادلة الاخرى للامة الاسلامیة.
 

وشکروا رئیس مجلس الشورى الاسلامی علی لاریجانی والحکومة والشعب الایرانی على حسن الضیافة فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

 

http://www.alalam.ir/news/733614

 

 

 

موقع الأمانة العانة لمؤتمر دعم فلسطین:   http://icpalestine.parliran.ir/

 

Parameter:222924!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)