|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1438/05/26]

البیان الختامی للمؤتمر الدولی السادس لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة تحت شعار معاًً لدعم فلسطین 21-22 فبرایر2017م  

 

البیان الختامی للمؤتمر الدولی السادس لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة

تحت شعار معاً لدعم فلسطین

21 - 22 شباط / فبرایر 2017م

الموافق لـ 4 - 5 اسفند 1395 هـ ش

والمصادف 24 -23 جمادی الثانی 1438 هـ ق  

بسم الله الرحمن الرحیم 

تحت شعار معا لدعم فلسطین وبهدف اعطاء الأولولیة للقضیة الفلسطینیة على الصعیدین الإقلیمی والعالمی ومن أجل بلورة اجماع حولها باعتبارها رمزا لوحدة الصف بین المسلمین وأحرار العالم والشعوب المدافعة عن الحق والعدالة انعقد المؤتمر الدولی السادس لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة فی طهران عاصمة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بتاریخ 24 -23 جمادی الثانی 1438 ق الموافق لـ 4 - 5 اسفند 1395 هـ ش والمصادف 21 - 22 شباط / فبرایر 2017م.

 

قد شارک فی المؤتمر المنعقد بدعم من مجلس الشورى الاسلامی الایرانی رؤساء برلمانات وقادة مقاومة ومفکرون وشخصیات بارزة وناشطون فی المجالات السیاسیة والثقافیة والاعلامیة واحزاب ومنظمات المجتمع المدنی من عدد من الدول.

وقد وعبر المشارکون فی المؤتمر الدولی السادس لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة عن شکرهم وتقدیرهم لقائد الثورة الإسلامیة، ومجلس الشورى الإسلامی، والحکومة والشعب الإیرانی، لإستضافتهم وسعیهم لإنجاح هذا المؤتمر، حیث أکدوا على المبادئ التالیة:

أ- ضرورة الحفاظ على القضیة الفلسطینیة بإعتبارها أولویة قصوى للعالم الإسلامی، والدول العربیة، ورکیزة أساسیة للرأی العام العالمی، والقوى المتحدة والصدیقة، فی إحقاق حقوق الشعب الفلسطینی، وصولاً لتحریر کامل التراب الفلسطینی.

ب- التأکید على ضرورة إتحاد فئات الشعب الفلسطینی، وإعتماد خیار المقاومة بإعتباره خیاراً وحیداً لإحقاق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطینی، الذی أثبت نجاحه فی تحریر جنوب لبنان، وقطاع غزة، وتشکیله لقوة ردع فی مواجهة اطماع العدو، وکذلک التأکید على وحدة الصف للأمة الإسلامیة، والشعوب التواقة للإستقلال، لدعم الشعب الفلسطینی.

ج: الإعتزاز بإنتفاضة ومقاومة الشعب الفلسطینی، لا سیما الإنتفاضة الحالیة، بصفتها الطریق المثمر الوحید فی مواجهة الإحتلال الصهیونی، وتوظیف کافة الإمکانیات لدعم وتعزیز المواجهة المشروعة لهذا الشعب وتمکینه من إستعادة حقوقه الحقة والمشروعة،

انطلاقا من المبادئ المدرجة أعلاه یعلن المؤتمر ما یلی:

1- حشد جمیع الطاقات للدفاع عن الحقوق المشروهة للشعب الفلسطینی وتهیئة الأرضیة المؤاتیة لإدانة الجرائم والاجراءات اللإنسانیة والممارسات غیر المشروعة للکیان الصهییونی، على الساحة الدولیة.

 

2- بذل المزید من الجهود لإنهاء سبعة عقود من الاحتلال والتمسک بوحدة التراب الفلسطینی ببعده التّاریخی (من البحر الى النهر) وإقامة الدولة الفلسطینیة المستقلة وعاصمتها القدس.

 

3- تظافر جهود الأمة لتسویة الأزمات والصراعات فی المنطقة وعالمنا  الإسلامی ، مما أدى الى استنزاف قدرات البلدان الإسلامیة وخدمة مصالح الکیان الصهیونی وایجاد الحلول السیاسیة لهذه الازمات  والصراعات مع التأکید على دحر الارهاب.

 

4- مطالبة المجتمع الدولی بتحمل مسؤولیاته وممارسة المزید من الضغوط المؤثرة على الکیان الصهیونی لردع سلوکه اللاإنسانی، وشجب إجراءات هذا الکیان المتمثلة فی تبدید اقتصادیات فلسطین وفرض الحصار الظالم على شعبها، لا سیما فی قطاع غزة ورفع الحصار عنها فورا.

 

5- ادانة استمرار العدو الصهیونی فی القیام بإجراءات تهویدیة للقدس وتغییر معالمها ومحاولات طمس هویتها، وتأکید دعم القرار الصادر عن الیونسکو، الخاص بنفی أی حق تاریخی للیهود فی القدس.

 

6- اعتبار أعمال التطهیر العرقی، وارتکاب المجازر بحق الأطفال والتهجیر القسری لأبناء فلسطین والاغتیالات المدروسة، والاعدامات المیدانیة، مصادیق بارزة لجرائم حرب ترتکب ضد الإنسانیة وتستدعی ملاحقة من یقف وراءها ومرتکبیها عبر المراجع القانونیة والقضائیة الدولیة. ومناشدة جمیع الحکومات والبرلمانات والمؤسسات الدولیة، القیام بمسؤولیاتها القانونیة والدولیة من أجل النظر فی هذه الجرائم والمذابح بما فی ذلک ایجاد آلیة قانونیة لمحاکمة الجناة فی المحاکم الوطنیة والدولیة.

 

7- تأکید حق العودة لأبناء الشعب الفلسطینی الى دیارهم وممتلکاتهم فی فلسطین، کحق طبیعی وغیر قابل للمساومة، وإجراء استفتاء لشعب الفلسطینی، یشارک فیه کل الفلسطینیین الأصلیین من سکان فلسطین التاریخیة، یقررون فیه مصیرهم، وذلک لتحریر کامل التراب الفلسطینی من الإحتلال الصهیونی.وهذا هو الحل العادل بعدما ثبت فشل کل محاولات التسویة والمساومة فی العقود الأخیرة.

 

8- المطالبة باتخاذ اجراءات عاجلة وملحة من قبل المجتمع الدولی للحؤول دون تغییر طابع وهویة مدینة القدس من الناحیة التاریخیة، کما ان قرار الیونسکو الأخیر، بأن المواقع والمقدسات الإسلامیة فی القدس هی أماکن مخصصة لعبادة المسلمین، یشکل مطلباً عالمیاً وخطوة على صعید تحصین هویة مدینة القدس.

 

9- توجیه الإدانة بأشدّ العبارات لکل أنواع الدعم الذی تقدمه الإدارة الأمریکیة للکیان الصهیونی، بما فی ذلک التصریحات الاخیرة للمسؤولین الأمریکیین حول نقل سفارة بلادهم إلى القدس، وفی هذا السیاق یتبنى المؤتمر الدعوة الموجهة للدول العربیة والإسلامیة بإقفال سفاراتها فی واشنطن، اذا ما تم نقل السفارة الامریکیة إلى القدس.

 

10- إعلان الدعم الشامل للمجاهدین الفلسطینیین وفصائل المقاومة، والاشادة بنضالهم من أجل التحرر، وبمساعیهم الرامیة الى رص الصف الفلسطینی وتعزیز الوحدة وإنهاء الإنقسامات، مع التأکید على ضرورة تعزیز الوحدة الوطنیة والتوافق بین الفصائل حول نهج المقاومة والانتفاضة بصفتها رمزاً لتحقیق النصر.

 

11- الترحیب بما صدر عن المحافل الدولیة مؤخراً من ادانة لبناء المستوطنات، والتأکید على أن الکیان الصهیونی قد إعتاد دوماً على انتهاک القرارات الدولیة، وعلیه یجب ارغامه على الکفّ عن هذه الممارسات وإنهاء الغحتلال فوراً، مع اعتبار ان الإجراءات المتخذة من قبل الکنیست مؤخراً، لشرعنة بناء المستوطنات فی الاراضی المحتلة واغتصاب اراضی الفلسطینیین الخاصة یتعارض والقانون الدولی ویشکل خطوة استفزازیة تهدف الى اشعال نار أزمة جدیدة اقلیمیاً ودولیاً.

 

12- اعتبار أن أی تطبیع مع الکیان الصهیونی یشکّل عاملاً مساعداً یؤسس لإنتهاک حقوق الشعب الفلسطینی، والإشاجة بالجهود الدولیة والتدابیر التی اتخدها المجتمع المدنی لمقاطعة الکیان الصهیونی، مع مناشدة البلدان قاطبة بقطع علاقاتها مع هذا الکیان واستخدام کل الوسائل التی تکفل عدم التعاون معه.

 

13- التأکید على ضرورة تقدیم الدعم الشامل للشعب الفلسطینی المظلوم وتعزیز المقاومة الساعیة الى اعداد ذانها على جغرافیة فلسطین بکل متطلبات المواجهة، ومطالبة جمیع الحکومات والشعوب باتخاذ إجراءات عاجلة وبأسرع ما یمکن لتعزیز صمود وقدرات الشعب الفلسطینی.

 

14- تجدید الادانة للصمت الدولی حیال استمرار جریمة اعتقال آلاف الفلسطینیین من قیبل الکیان الصهیونی ومن بینهم برلمانیون فلسطینیون والدعوة إلى تشکیل لجان برلمانیة تعمل على إثاؤة هذه القضیة فی المحافل الدولیّة.

 

15- التأکید على أن النزاعات الطائفیة فی المنطقة، إنما هی مؤامرة تهدف إلى إبعاد مجتمعاتنا عن القضیة الفلسطینیة وتغییر أولویات وترسیخ دعائم الکیان الصهیونی.لذلک تجدر مناشدة جمیع أنصار الشعب الفلسطینی، ضمن العمل على لفت أنظار الرأی العالمی والاسلامی الى الترکیز على القضیة الفلسطینیة، التصدی بوعی وبصیرة للطائفیة.

 

16- دعوة العالم الإسلامی إلى سن القوانین اللازمة التی تؤکد على حق المقاومة ضد الاحتلال واعتباره عملا مشروعا، ودعوتها أیضا إلى تشکیل لجان فی کل برلمان مختصة بالقضیة الفلسطینیة، مهمتها تقدیم أنواع الدعم لهذه القضیة.

 

17- التاکید على الخطر المتزاید للسلاح النووی الصهیونی ومطالبة المنظمات الدولیة ذات الصلة بالقیام بواجباتها لنزع هذا السلاح من کیان العدو، ضمانا للسلام والأمن الدولیین.

 

18- الاشادة فی المقاومة فی لبنان، وبما أنجزته على کل الصعد، مع التاکید على ضرورة الوقوف إلى جانبها، بغیة تحریر ما تبقى من اراض محتلة فی هذا البلد وکذلک تحریر کافة الأراضی المحتلة من قبل الکیان الصهیونی، بما فیها مرتفعات الجولان.

 

19- الثناء على ما ترکه الامام الخمینی(رحمه الله) من إرث قیم، تمثل فی الاعلان عن آخر جمعة من شهر رمضان الکریم من کل عام "یوما عالمیًّا للقدس" والتأکید على ضرورة الاحتفاء بهذه المناسبة بما یلیق بها من شأن وعظمة.

 

20- الدعوة إلى مقاطعة البضائع الاسرائیلیة، خصوصا المنتجة المستوطنات، ومطالبة برلمانات العالم بسن القوانین التی تخدم هذا الهدف.

 

21- دعوة البرلمانات الاسلامیة والعربیة إلى إصدار التشریعات التی تحظر أی علاقة سیاسیة أو أمنیة أو اقتصادیة أو تجاریة أو ثقافیة مع الکیان الصهیونی.

 

22- التأکید على دور منظمات المجتمع المدنی فی الدفاع عن القضیة الفلسطینیة العادلة والمطالبة ببذل الجهود لکشف جرائم الکیان الصهیونی وفضححها أمام الرأی العام العالمی.

 

23- تکلیف الامانة العامة بوضع آلیة لمتابعة تنفیذ هذه المقررات .

 

24- ثمن المؤتمرون عالیا صمود وثبات الشعب الایرانی العظیم وممثلیه فی البرلمان فی دعم القضیة الفلسطینیة وحیا ارواح شهداء المقاومة وکل من ضحى بالغالی والنفیس من أجل فلسطین، کسماحة آیة الله الفقید هاشمی، الذی کان رائدا من رواد دعم القضیة، کما شکر المؤتمرون مواقف مخامة الدکتور روحانی رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وأعربوا عن امتنانهم وتقدیرهم للدعوة التی وجهها معالی الدکتور علی لاریجانی رئیس مجلس الشورى الاسلامی لحضور المؤتمر، ولکرم الضیافة التی قوبلوا بها فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، شعبا وحکومة ومجلسا، ولجهود الأمین العام للمؤتمر وسائر القیمین على أعماله./انتهى البیان الختامی للمؤتمر السادس لدعم الانتفاضة الفلسطینیة/

 

الأربعاء ٢٢ شباط ٢٠١٧

 

 

Parameter:226939!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)