|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/04/07]

الزهار یُحذر: زیارة نتنیاهو للسعودیة قد تکون بدایة لتعاون عسکری  

قال عضو المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة "حماس"، محمود الزهار، الیوم الاثنین (23-11)، إن زیارة رئیس الحکومة الإسرائیلیة، بنیامین نتنیاهو، إلى السعودیة سرًّا، "تطور طبیعی لعملیات التطبیع فی المنطقة، وتحمل طابعا خطیرًا"، محذرًا من "تطور هذا التطبیع مع الاحتلال، إلى تعاون أمنی وعسکری ضد دول کبرى فی المنطقة".

الزهار یُحذر: زیارة نتنیاهو للسعودیة قد تکون بدایة لتعاون عسکری

تاریخ النشر: الإثنین 23/نوفمبر/2020 م

غزة - وکالات

قال عضو المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة "حماس"، محمود الزهار، الیوم الاثنین (23-11)، إن زیارة رئیس الحکومة الإسرائیلیة، بنیامین نتنیاهو، إلى السعودیة سرًّا، "تطور طبیعی لعملیات التطبیع فی المنطقة، وتحمل طابعا خطیرًا"، محذرًا من "تطور هذا التطبیع مع الاحتلال، إلى تعاون أمنی وعسکری ضد دول کبرى فی المنطقة".

وقال الزهار، فی حدیثه لـ"قدس برس"، تعقیبًا على هذه الزیارة: "من کان یعتقد أن عملیات التطبیع فی المنطقة هی قضیة صغیرة، فهو مخطئ، فإسرائیل تتطلع إلى ما هو أبعد من ذلک".

وأضاف: "المُتوقع عقلا ومنطقًا أن الأمور تتطور أکثر من مجرد لقاء أو زیارة أو هبوط طائرة، فالأمور ذاهبة إلى ما هو أخطر من ذلک".

وشدد على أن "التطبیع قرار یحقق غایات کلیة لدولة لاحتلال".

وقال الزهار: "الإعلان عن بدء التطبیع، فتح بوابة العلاقات بکامل عناصرها، بما فیها التعاون الأمنی والعسکری".

وأضاف: "قد تدخل الدول التی طبعت مع الاحتلال، فی تحالف ضد دول کبیرة فی المنطقة".

وحول مکانة السعودیة الدینیة فی المنطقة، قال الزهار: "المشکلة لیست فی المکان، المشکلة فیما من یحکم هذا المکان، فحینما یکون الفساد فی نظام الحکم، فإن هذا النظام یبحث عن وسائل القوة، ویذهب إلى الاستعانة بالآخرین، کی توفر له الحمایة".

وقالت وسائل إعلام إسرائیلیة، الاثنین، إن لقاء ثلاثیًّا، عُقد أمس الأحد، فی السعودیة، بمشارکة رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، وولی العهد السعودی محمد بن سلمان، ووزیر الخارجیة الأمریکی مایک بومبیو.

 

المرکز الفلسطینی للاعلام

Parameter:465572!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)