|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/11]

العمادی یوضح تصریحات منسوبة له بشأن حرکة الجهاد الاسلامی  

العمادی یوضح تصریحات منسوبة له بشأن حرکة الجهاد الاسلامی

 الأربعاء 15 مایو 2019 

غزة / سما /

قال السفیر القطری محمد العمادی إن التصریحات المنسوبة إلیه بشأن اتهام حرکة الجهاد الإسلامی "غیر صحیحة بالمطلق، واعتبرها "تأویلاً یراد به المساس بالعلاقة مع الأشقاء الفلسطینیین ومخالفة للواقع".

وأکد العمادی فی بیان له فجر الأربعاء، على احترام کافة الفصائل الفلسطینیة وتقدیر تضحیاتها  والعلاقة المتمیزة التی تربطه بها بما فیها الأخوة فی حرکة الجهاد الاسلامی کأحد اهم الفصائل على الساحة الفلسطینیة.

وقال :"کان لی عدة لقاءات واتصالات مباشرة مع الأخوة بالجهاد خلال زیاراتی المتکررة لغزة ولهم مواقفهم الإیجابیة التی تنم عن ادراکهم العمیق لطبیعة المرحلة التی تمر بها القضیة الفلسطینیة وما تتطلبه من حکمة ورویة".

وأضاف "أن دولة قطر بتوجیهات سمو الأمیر بالدعم المالی فی المنحة الأخیرة لهو تأکید على موقفها الثابت فی دعم صمود الشعب وکل الفصائل ومکونات المجتمع  الفلسطینی عامة و خصوصا فی قطاع غزة، وذلک لتخفیف معاناته الإنسانیة على طریق انهاء الحصار ولیس مقابل أی شیء آخر".

وأشار إلى أن "ما تقوم به دولة قطر إنما هو من أجل حقن وحمایة الدم الفلسطینی ونرفض أی عدوان یتعرض له الشعب الفلسطینی وهذا ما نؤکده فی کل المحافل الدولیة".

وشدد بیان العمادی على "احترم قرار الفصائل الفلسطینیة وأثق أنها تعمل وفق تقدیراتها للواقع لما فیه الصالح سواء أکان ذلک فی میدان السیاسة أو المقاومة أو التوصل للتفاهمات الأخیرة نحو تثبیت التهدئة فی إطار قرار فلسطینی موحد یعکس وحدتها المیدانیة واهدافها المرحلیة".

واختتم البیان بالقول "أدعو الاخوة الذین تسرعوا فی التأویل إلى التریث وعدم الاستعجال فی تفسیر الأمور لأن ما بیننا عبر مسیرة الإعمار والبناء وتخفیف الحصار هو أکبر من اختزاله فی تصریح لم اقصد فیه الإساءة لأحد.

وغادر العمادی قطاع غزة فجر الأربعاء عبر حاجز بیت حانون/إیریز برفقة نائبة خالد الحردان بعد وصوله فجر الأثنین.

وقال العمادی فی مؤتمر صحفی مساء الثلاثاء إن (الطرفین الأساسیین) حرکة حماس و"إسرائیل" لا ترغبان بالتصعید، وأضاف أن الجولة الأخیرة کان سببها فصیل آخر، ولو استمر التصعید الأخیر فی غزة لساعات قلیلة لشاهد العالم الکوارث الإنسانیة، ولدخلت المنطقة بالکامل فی جولة تصعید لا تعرف عواقبها.

 

وکالة سما الاخباریة

Parameter:410173!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)