|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/04/13]

الغاردیان: اغتیال عالم إیرانی یهدف لتقویض البرنامج النووی الإیرانی  

البدایة من صحیفة الغاردیان وتحلیل لجولیان بورغر، محرر الشؤون الدولیة بعنوان “اغتیال عالم إیرانی فیما یبدو أنه یهدف لتقویض البرنامج النووی الإیرانی”.

الغاردیان: اغتیال عالم إیرانی یهدف لتقویض البرنامج النووی الإیرانی

البدایة من صحیفة الغاردیان وتحلیل لجولیان بورغر، محرر الشؤون الدولیة بعنوان “اغتیال عالم إیرانی فیما یبدو أنه یهدف لتقویض البرنامج النووی الإیرانی”.

ویقول الکاتب قد لا یکون لاغتیال محسن فخری زادة تأثیر کبیر على البرنامج النووی الإیرانی الذی ساعد فی بنائه، لکنه بالتأکید سیجعل من الصعب إنقاذ الاتفاق الذی یهدف إلى تقیید هذا البرنامج.

ویضیف أنه یبدو حتى الآن أن الهدف الأقرب لاغتیاله هو تقویض أی مساع لإحیاء هذا الاتفاق.

ویقول الکاتب إنه “من المتفق علیه على نطاق واسع أن إسرائیل هی الجانی المحتمل”. ویدلل على ذلک بقوله أن الموساد کان وراء سلسلة من الاغتیالات لعلماء نوویین إیرانیین آخرین، وقد ألمح مسؤولون إسرائیلیون إلى ذلک.

ویضیف أنه فقًا لمسؤولین سابقین، اتجهت إدارة الرئیس الأمریکی السابق باراک أوباما إلى إسرائیل لوقف تلک الاغتیالات فی عام 2013، حیث بدأت محادثات مع طهران أدت بعد ذلک بعامین إلى الاتفاق النووی الإیرانی، والذی قبلت طهران بموجبه القیود المفروضة على أنشطتها النوویة فی مقابل تخفیف العقوبات.

ویقول الکاتب أنه یمکن التکهن بأن الرئیس الأمریکی المنتخب، جو بایدن، سیعارض أیضًا مثل هذه الاغتیالات عندما یتولى منصبه فی 20 ینایر/کانون الثانی ویحاول إحیاء البرنامج النووی الإیرانی، الذی تضرر بشدة أعقاب انسحاب دونالد ترامب فی عام 2018.

ویقول الکاتب إنه إذا کان الموساد وراء الاغتیال بالفعل، فذلک یعنی أن إسرائیل أرادت الانتفاع من الفرصة الزمنیة السانحة الضیقة للغایة لتنفیذ العملیة بموافقة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب قبل تولی الرئیس المنتخب، جو بایدن، مهامه فی ینایر/کانون الثانی 2021.

ویضیف أنه یبدو أن هناک القلیل من الشک فی أن ترامب أعطى الضوء الأخضر للعملیة، أو ربما أمر أجهزته الاستخباراتیة بتقدیم المساعدة النشطة الفعلیة فی عملیة الاغتیال.

وقالت المحللة السیاسیة دینا اسفندیاری للصحیفة: “أعتقد أنه کان علیهم الحصول على الضوء الأخضر من واشنطن. وفیما یتعلق بالدوافع، أعتقد أنه مجرد دفع إیران للقیام بشیء غبی لضمان تقیید أیدی إدارة بایدن عندما تسعى إلى متابعة المفاوضات ووقف التصعید”.

وقال المحلل السیاسی، إیلی جیرانمایه، للصحیفة: “الهدف من قتله لم یکن إعاقة البرنامج النووی ولکن تقویض الدبلوماسیة”.

(بی بی سی)

 

رأی الیوم

Parameter:465888!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)