|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/06/05]

القدس تجمعنا.. من إیران الى فلسطین  

استضاف مجلس الشورى الإسلامی فی طهران "مؤتمر القدس تجمعنا- معًا ضدّ التطبیع مع الکیان الصهیونی"، بمشارکة قادة المقاومة الفلسطینیة، وشخصیات بارزة من لبنان وترکیا وسوریا وإیران وقطر وباکستان والجزائر وأفغانستان وتونس وفنزویلا وافریقیا الجنوبیة واندونسیا وبولیفیا والعراق والیمن.

القدس تجمعنا.. من إیران الى فلسطین

١٩‏/٠١‏/٢٠٢١م

استضاف مجلس الشورى الإسلامی فی طهران "مؤتمر القدس تجمعنا- معًا ضدّ التطبیع مع الکیان الصهیونی"، بمشارکة قادة المقاومة الفلسطینیة، وشخصیات بارزة من لبنان وترکیا وسوریا وإیران وقطر وباکستان والجزائر وأفغانستان وتونس وفنزویلا وافریقیا الجنوبیة واندونسیا وبولیفیا والعراق والیمن.

وکالة مهر للأنباء _ بمناسبة انتصار المقاومة فی غزة على العدوان الصهیونی عام 2008 والیوم العالمی لدعم القدس وفلسطین، استضاف مجلس الشورى الإسلامی فی طهران "مؤتمر القدس تجمعنا- معًا ضدّ التطبیع مع الکیان الصهیونی"، بمشارکة قادة المقاومة الفلسطینیة، وشخصیات بارزة من لبنان وترکیا وسوریا وإیران وقطر وباکستان والجزائر وأفغانستان وتونس وفنزویلا وإفریقیا الجنوبیة وأندونیسیا وبولیفیا والعراق والیمن. والقی عدد من الشخصیات کلمات حول القضیة الفلسطینیة ننقلها الیکم.

رئیس مجلس الشورى الإیرانی
رئیس مجلس الشورى الإیرانی محمد باقر قالیباف حذّر فی کلمته من المؤامرات الامیرکیة الاسرائیلیة حیال المنطقة وفلسطین. وفی ملتقى افتراضی لبرلمانات الدول تحت عنوان "غزة رمز المقاومة" أکد قالیباف أن لا قضیة أهم من قضیة تحریر القدس الشریف، معتبرا أن برلمانات الدول الاسلامیة بامکانها أن تستفید من طاقاتها لدعم هذا الشعب المظلوم.

وقال قالیباف إن "الأعداء یحاولون استهداف وحدة الأمة الإسلامیة من خلال فرض العقوبات والإجراءات التعسفیة الأحادیة والتهدید والإغراء. ولا شک أن أهمیة موضوع فلسطین دفعتنا بوصفنا نواب برلمانات الدول الإسلامیة وبرلمانات الدول الداعمة لفلسطین أن نجتمع بالترکیز على شعار القدس محور وحدتنا ومعا ضد التطبیع".

وأکد قالیباف أن "الهدف من هذا الاجتماع هو دعم القبلة الأولى للمسلمین والقدس الشریف بوصفها احد مکونات هویتنا الدینیة المشترکة للمسلمین". 

الامین العام لحرکة الجهاد الاسلامی

بدوره، أکد الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین زیاد النخالة أن الشعب الفلسطینی الذی صمد وقاوم الاحتلال الصهیونی وقدم التضحیات الکبیرة، لن یستسلم أمام "فهلویة" الحکام والقادة العرب المهزومین، الذین رضخوا للأعداء بدعوى الواقعیة والموضوعیة والتطبیع والتعایش، مشدداً على أن المقاومة طورت قدراتها خلال السنوات التی أعقبت الاعتداءات الصهیونیة على قطاع غزة فی الأعوام 2008، و2012، و2014، ونجحت فی خلق حالة من توازن الرعب أمام العدو.

وفی کلمته فی المؤتمر، قال النخالة: الشعب الفلسطینی الذی قدم التضحیات الکبرى لن یستسلم لفهلویة الحکام والقادة المهزومین الذین أشبعونا شعارات فارغة، وفی النهایة استسلموا عملیاً للأعداء بدعوى الواقعیة والموضوعیة، وبدعوى التطبیع والتعایش مع الکیان الصهیونی، والذی یعنی للصهیونیة الرضوخ العربی والإسلامی لحقیقة وجود الکیان الصهیونی کأمر واقع لا مجال لإزالته، والتفتوا للخلف یطلقون النار على کل من یعارضهم من العرب والمسلمین.

وأضاف: الیوم تتکشف عوراتهم وهم یجأرون إلى الله بالدعاء کذباً أن یحفظ علیهم دینهم ومقدساتهم بینما یغمضون عیونهم عمّا یجری فی فلسطین والقدس.

رغم هذه الحروب الکبیرة وحروب بینها کثیرة، لم یستطع العدو فرض شروطه على المقاومة، واستمرت المقاومة فی تطویر قدراتها بمساعدة الجمهوریة الإسلامیة التی لم تبخل بشیء، حتى استطاعت الیوم أن تخلق حالة من توازن الرعب مع العدو، وأصبح العدو یحسب للمقاومة فی قطاع غزة ألف حساب.

وتابع الأمین العام للجهاد متحدثا عن عدوان 2008: "اثنا عشر عاماً تمر الیوم على ذکرى العدوان الصهیونی على قطاع غزة، وهو العدوان الأول منذ انسحاب العدو من القطاع عام 2005، والذی استهدف کل شیء فی قطاع غزة، واستهدف المدنیین، والبنى التحتیة المدنیة، وسقط على إثر هذا العدوان أکثر من 1400 شهید أکثرهم من الأطفال والنساء، کما استهدف منازل المدنیین ودور العبادة، والمدارس، والمستشفیات، وتم استخدام الأسلحة المحرمة دولیاً فی هذا العدوان الذی استمر لأکثر من عشرین یوماً، مبینا أن قوى المقاومة أثناء ذلک العدوان، وقفت تدافع بکل قوة عن الشعب الفلسطینی بما کانت تمتلک من إمکانیات متواضعة فی ذلک الوقت، وأَجبرت العدو على الانسحاب من النقاط والمحاور التی تقدم فیها دون قید أو شرط، وموضحا أن العدو منذ ذلک الوقت لم یتوقف عن ممارسة کل أشکال العدوان ضد غزة، من حصار وقصف وتدمیر.

وأردف "فی عام 2012 شنت الحکومة الصهیونیة عدواناً آخر على قطاع غزة وصمدت المقاومة بشکل أکبر وخاصة بعد امتلاکها لإمکانیات عسکریة هامة تلقتها من الجمهوریة الإسلامیة فی حینه، والتی مکنتها من قصف العدید من المدن الصهیونیة وعلى رأسها عاصمة الکیان الصهیونی، وهذا شکل مفاجأة للعدو مما أدى لتقصیر فترة العدوان"، مشیرا إلى أن المقاومة انتقلت بعد ذلک نقلات نوعیة فی التدریب والتسلیح والقدرة على مواجهة أی عدوان جدید "وهذا تجلى فی التصدی لعدوان 2014 الذی استمر لأکثر من خمسین یوماً ولم تستطع القوات الصهیونیة المعتدیة خلاله النیل من الشعب الفلسطینی ومقاومته، واضطر العدو للقبول بوقف اطلاق النار دون شروط مرة أخرى".

وقال "رغم هذه الحروب الکبیرة وحروب بینها کثیرة، لم یستطع العدو الصهیونی فرض شروطه على المقاومة، واستمرت المقاومة فی تطویر قدراتها بمساعدة الجمهوریة الإسلامیة التی لم تبخل بشیء، حتى استطاعت الیوم أن تخلق حالة من توازن الرعب مع العدو، وأصبح العدو یحسب للمقاومة فی قطاع غزة ألف حساب".

وبیّن أن الاحتلال الصهیونی یُطلق الیوم على قطاع غزة الصغیر والمحاصر، اسم" الجبهة الجنوبیة " التی أصبحت تشکل تهدیداً جدیاً على الکیان الصهیونی بجانب قوى المقاومة فی المنطقة.


رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس 

رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس اسماعیل هنیة أشار فی کلمته إلى أن إیران تؤکد من خلال هذه الإجتماعات أن قضیة فلسطین هی واحدة فی ظل محاولات تفتیتها، وأنها لا زالت على موقفها الداعم للقضیة. 

وقال  إن الخطة الأمیرکیة متعددة الأبعاد لها أهداف وعلى رأسها تصفیة القضیة الفلطسینیة، لافتاً إلى أنه "یجب أن نتوقف على خطة استراتیجیة قائمة على وحدة الشعب الفلسطینی وعدم التفریط بأرضه".

وشدد هنیة على أن "المقاومة هی الخیار الوحید الکفیل بإخراج الاحتلال من أرضنا"، وأضاف "لا بد من بناء کتلة صلبة على مستوى الأمة تتوافق على فلسطین وخیار الانتفاضة وتوفیر الدعم اللازم لصمود الشعب الفلسطینی"
 
ودعا للإنفتاح على کلّ أحرار العالم الذین یرفضون الإحتلال والعربدة الأمیرکیة.

رئیس مجلس الشعب السوری

من جهته، شدد رئیس مجلس الشعب السوری حمودة الصباغ فی کلمته على أن دمشق لن تتخلى عن دعم القضیة الفلسطینیة.

وقال الصباغ "لن نستسلم لضغوط الاستکبار العالمی وسنبقى صامدین فی مواجهة المخططات الاستعماریة"، مشیراً إلى أن الرئیس السوری بشار الأسد یشدد على أن القضیة الفسطینیة کانت وما زالت القضیة المحوریة بالنسبة لسوریا.


رئیس البرلمان الترکی

واعتبر رئیس البرلمان الترکی مصطفى شنطوب أن القضیة الفلسطینیة لا تقتصر على العرب والمسلمین فقط بل تتعلق بکافة أبناء البشر، لافتًا إلى أن ترکیا لا ترى الأمن والاستقرار فی المنطقة فی حال لم تحل القضیة الفلسطینیة.
 
وأشار إلى أن هناک من یخطط لاجتثاث القضیة الفلسطینیة ولکن جمیع المحاولات لطمسها لم تفض إلى نتیجة.

ودعا شنطوب بعض الدول العربیة والإسلامیة الى أن تتخلى عن ممارستها الازداوجیة تجاه الفلسطینیین.

نائب رئیس البرلمان العراقی

کذلک، قال نائب رئیس البرلمان العراقی بشار حداد إن السلام العادل لن یتحقق إلا بإنهاء الاحتلال.

وفی کلمته فی المؤتمر، شدد على أن القدس الشریف هو المفتاح الحقیقی للسلام العادل فی المنطقة الذی لن یتحقق إلا بإنهاء الاحتلال، مشیراً إلى أن القدس ستبقى العاصمة الحقیقة والأبدیة لفلسطین، مجددًا موقف بلاده الداعم لفلسطین .

واستنکر حداد بشدة أعمال العنف والاعتداءات التی تمارسها سلطات الاحتلال فی غزة وباقی الأراضی، مطالبًا المجتمع الدولی بتحمّل مسؤولیاته والضغط لوقف هذه الاعتداءات. 

کما دعا الشعوب الاسلامیة إلى مواصلة دعمهم للشعب الفلسطینی، مؤکدًا ثبات موقف العراق الرسمی الداعم للعشب الفلسطینی وسعیه لإنهاء الاحتلال.

نائب رئیس البرلمان الیمنی

نائب رئیس البرلمان الیمنی عبد الرحمن الجمعی أکد فی کلمته أن الیمن لن یتخلى عن قضیة فلسطین التی یعتبرها قضیته الأولى. 

وشدد على أن السلام الحقیقی فی المنطقة یکمن فی حل القضیة الفلسطینیة. 

وأضاف "المطبعون لیسوا أهلًا لاتخاذ القرار الصائب لفلسطین، ولا یشرف الشعب الفلسطینی أن یکون هؤلاء ممثلین عنهم".

/انتهی/

 

وکالة مهر للأنباء

Parameter:474028!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)