|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/09]

القناة 12 العبریة: دولاً خلیجیة شکَّلت طواقم مشترکة مع ’إسرائیل’ لبحث تطبیع العلاقات  

کشفت القناة 12 العبریة، عن حصول تقدّمٍ فی المباحثات الرامیة للتوصّل إلى اتفاق "لا حرب" بین "إسرائیل" ودول خلیجیة، بموجب مبادرة وزیر الخارجیة الإسرائیلی، یسرائیل کاتس، التی تهدف إلى تطبیع رسمی للعلاقات، بمعزلٍ عن التسویة مع الفلسطینیین.

القناة 12 العبریة: دولاً خلیجیة شکَّلت طواقم مشترکة مع ’إسرائیل’ لبحث تطبیع العلاقات

 06/11/2019

 رصد العدو الإسرائیلی

کشفت القناة 12 العبریة، عن حصول تقدّمٍ فی المباحثات الرامیة للتوصّل إلى اتفاق "لا حرب" بین "إسرائیل" ودول خلیجیة، بموجب مبادرة وزیر الخارجیة الإسرائیلی، یسرائیل کاتس، التی تهدف إلى تطبیع رسمی للعلاقات، بمعزلٍ عن التسویة مع الفلسطینیین.
ولفتت القناة إلى أنَّ التقدُّم حصل على ضوء الأزمة السیاسیة فی "إسرائیل"، وفی ظل ما وصفته القناة بـ"التهدید الإیرانی المشترک والسلوک الإیرانی العدوانی".
وأظهر المسؤولون الأمیرکیون، بحسب القناة، استعدادهم لبحث المزید من الخیارات فی هذا السیاق، خصوصاً بعد تأجیل موعد طرح الإدارة الأمیرکیة لخطتها المعروفة بـ"صفقة القرن"، وذلک لأجل غیر مسمى.
وذکرت القناة أنه تمَّ عرض المبادرة على وزیر الخزانة الأمیرکی، ستیفن منوتشن، الذی زار "إسرائیل" قبل نحو أسبوعین، حیث رحّب بالمبادرة التی وصفها، بـ"الممتازة"، وطلب مزیداً من التفاصیل حول المقترحات الإسرائیلیة فی هذا الشأن، کما عبّر الوزیر الأمیرکی عن ترحیبه بمبادرة "مسارات السلام الإقلیمی"، التی طرحها کاتس، وتشمل ربط المجالین الاقتصادی والإستراتیجی بین السعودیة ودول الخلیج عبر الأردن بشبکة السکک الحدیدیة فی "إسرائیل".
وطلب "منوتشن" الذی غادر "إسرائیل" متجهاً إلى السعودیة بعد تزویده بالمقترحات الإسرائیلیة حول مبادرة التطبیع السیاسیة مع دول خلیجیة من ضمنها البحرین والإمارات، بحث فرص الترویج المشترک للمبادرة.
وأشارت القناة الإسرائیلیة إلى أن دولاً خلیجیة شکَّلت بالفعل طواقم مشترکة مع "إسرائیل"، لبحث تطبیع العلاقات، إثر مبادرة کاتس، التی طرحها على هامش أعمال الجمعیة العامة للأمم المتحدة، فی أیلول الماضی.
وترتکز المبادرة إلى استغلال "المصالح المشترکة بین إسرائیل ودول خلیجیّة لمواجهة إیران". وتستند هذه المبادرة إلى الأسس الآتیة: "تطویر علاقات ودیّة وتعاون بین البلدان، على أساس میثاق الأمم المتحدة، ومبادئ القانون الدولی؛ واتخاذ خطوات ضروریة وفعَّالة لضمان عدم انطلاق أو تخطیط أو تمویل عملیات قتالیة أو عدائیة أو تخریبیة أو عنیفة أو تحریضیة من دول الخلیج ضد إسرائیل؛ والامتناع عن الانضمام أو الدفع أو مساعدة أی تحالف أو منظمة تحمل خلفیّات عسکریّة أو أمنیّة، مع طرف آخر غیر موقع على الاتفاق".

 

الإعلام الحربی المرکزی 

Parameter:437059!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)