|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/07/18]

المالکی یدعو نظراءه الأوروبیین للاعتراف بدولة فلسطین  

 بعث وزیر الخارجیة والمغتربین ریاض المالکی رسائل إلى جمیع نظرائه الأوروبیین الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی، قبیل اجتماعهم فی 23 من الشهر الجاری حول عملیة السلام فی الشرق الأوسط، للاعتراف بدولة فلسطین، وللتأکید على مواقف الاتحاد الأوروبی المستند إلى القانون الدولی وقرارات الأمم المتحدة ومخرجات مجلس الاتحاد الأوروبی، فی ضرورة إنهاء الاحتلال وإقامة سلام عادل وشامل ودائم على أساس حدود العام 1967، والقائم على أسس وقرارات الأمم المتحدة، والمرجعیات المعترف بها دولیا بما فیها قرار مجلس الأمن رقم 2334، وقرارات الأمم المتحدة الأخرى ذات الصلة، ومبادئ مؤتمر مدرید، بما فی ذلک الأرض مقابل السلام، وخطة خریطة الطریق التی أقرتها اللجنة الرباعیة، ومبادرة السلام العربیة.

المالکی یدعو نظراءه الأوروبیین للاعتراف بدولة فلسطین

تاریخ النشر: 2020/03/11

رام الله 11-3-2020 وفا- بعث وزیر الخارجیة والمغتربین ریاض المالکی رسائل إلى جمیع نظرائه الأوروبیین الأعضاء فی الاتحاد الأوروبی، قبیل اجتماعهم فی 23 من الشهر الجاری حول عملیة السلام فی الشرق الأوسط، للاعتراف بدولة فلسطین، وللتأکید على مواقف الاتحاد الأوروبی المستند إلى القانون الدولی وقرارات الأمم المتحدة ومخرجات مجلس الاتحاد الأوروبی، فی ضرورة إنهاء الاحتلال وإقامة سلام عادل وشامل ودائم على أساس حدود العام 1967، والقائم على أسس وقرارات الأمم المتحدة، والمرجعیات المعترف بها دولیا بما فیها قرار مجلس الأمن رقم 2334، وقرارات الأمم المتحدة الأخرى ذات الصلة، ومبادئ مؤتمر مدرید، بما فی ذلک الأرض مقابل السلام، وخطة خریطة الطریق التی أقرتها اللجنة الرباعیة، ومبادرة السلام العربیة.

وشدد المالکی على أهمیة الدور الأوروبی الفاعل، وفی تعزیز الإجماع الدولی لصالح حل الدولتین على أساس حدود عام 1967، مشیرا للدور الذی یمکن ان یلعبه الاتحاد الأوروبی فی العمل من داخل الرباعیة الدولیة، والآلیة المتعددة الاطراف لبناء تحالف دولی من أجل السلام.

وأکد المالکی، وفقا لبیان صادر عن وزارة الخارجیة، الیوم الأربعاء، واجبات ومسؤولیة الدول، بما فیها دول الاتحاد الأوروبی فی حمایة وتجسید حل الدولتین، بما فی ذلک الاعتراف بدولة فلسطین للدول التی لم تفعل ذلک بعد.

ودعا المالکی فی رسائله الى ردع إسرائیل، القوة القائمة بالاحتلال، عن المضی قدما فی عملیة الضم غیر القانونی والضغط علیها لوقف سیاساتها الاستعماریة على الأرض. وأشار إلى أن هذه السیاسات تشکل جرائم حرب، وتنتهک میثاق الأمم المتحدة، وتقوض آفاق ومتطلبات السلام.

وأضاف المالکی "بالرغم من أهمیة التندید بهذه الأعمال غیر القانونیة، إلا أنها لیست کافیة، وانه على الدول اتخاذ خطوات واضحة فی مواجهة هذه الاعمال العدائیة وغیر القانونیة".

ودعا المالکی الدول إلى دعم جهود عقد مؤتمر دولی للسلام یضم الرباعیة الدولیة وأعضاء مجلس الأمن والجهات الفاعلة الإقلیمیة، بما یساعد على حشد المجتمع الدولی لدعم السلام العادل والشامل والدائم، ویمهد الطریق لمفاوضات ذات مغزى بواسطة دولیة متعددة الأطراف، تهدف الى اتفاق سلام نهائی ینهی الاحتلال الإسرائیلی.

 

وکالة الأنباء و المعلومات الفلسطینیة (وفا)

Parameter:454036!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)