|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
المیادین
[1441/03/12]

المیادین: حوار خاص مع حسین أمیر عبد اللهیان - مساعد رئیس مجلس الشورى الإیرانی للشؤون الدولیة  

حوار خاص

برنامج مخصص للحوارات الخاصة مع شخصیات بارزة وفاعلة.

حسین أمیر عبد اللهیان - مساعد رئیس مجلس الشورى الإیرانی للشؤون الدولیة

 09 تشرین ثانی 20:3041

إعداد: مجموعة من المعدین فی قناة المیادین

ملحم ریّا: السلام علیکم مشاهدینا الکرام وأهلاً بکم  الى حلقة جدیدة من لقاء مع الدکتور حسین أمیر عبداللهیان، مساعد رئیس مجلس الشورى الإیرانی للشؤون الدولیة.

أهلاً بک دکتور.

حسین أمیر عبد اللهیان: بسم الله الرحمن الرحیم سلام وتحیةً لمشاهدینا الأعزاء فی قناة المیادین.

ملحم ریّا: دکتور سنبدأ بمبادرة إیران للسلام فی منطقة الخلیج، قُدّمَت رسالة رسمیة من قبل الرئیس الإیرانی لقادة الدول الخلیجیة وللعراق، ماذا فی تفاصیل هذه المبادرة؟

حسین أمیر عبداللهیان: الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تعتقد بالمعنى الاستراتیجی بأهمیة التعاون الجدی والمؤثر والبنّاء مع جمیع دول الجوار والمنطقة، وخاصةً مع جیراننا فی جنوب الخلیج الفارسی الدول الست فی مجلس تعاون الخلیج الفارسی إضافةً إلى العراق والیمن.

لأجل هذا التعاون طرحت الحکومات المتعاقبة فی إیران مبادرات للحوار، کان هناک على برنامج عملنا مشاورات ومبادرات کثیرة فی مجالی السیاسة والأمن، ومبادراتٌ فی مجال التعاون الدفاعی لتأمین الحد الأعلى من الأمن فی المنطقة وعلاقات الصداقة.

أظن أن رئیس الجمهوریة حسن روحانی ووزیر خارجیتنا محمد جواد ظریف یعملان ضمن مرحلة تبذل فیها أمیرکا والکیان الصهیونی مساعی کبیرة لإیجاد مسافةٍ بین إیران ودول المنطقة. قدمت إیران فی هذه المرحلة مبادرتها فی الأمم المتحدة على نحو جید، بالطبع کان هناک دائماً حوارات وزیارات حول هذا الملف بین المسؤولین فی دول الخلیج الفارسی وإیران.

التطورات والظروف فی المنطقة اختلفت کثیراً عما مضى، أنظر الى الرئیس الأمیرکی ترامب عندما وصل إلى سدة الرئاسة أعطى وعوداً علمنا بها من خلف الأبواب المغلقة، أعطاها ترامب لبعض قادة دول الخلیج الفارسی ومنها السعودیة والأمارات والبحرین. لا شیء یبقى مخفیاً فی المنطقة، کل شیء واضح ومکشوف. یعنی أنه إذا کان هناک بین الرئیس ترامب ومسؤول أجبنی سعودی أو إماراتی لقاء ما، فبسرعة تنتشر تفاصیل هذا اللقاء فی المنطقة وخارجها أیضاً.

الأمیرکیون أنفسهم الذین یطرحون أفکاراً ضد إیران فی الحوارات السریة مع السعودیة کانوا یخرجون أسرع من الجلسات ویکشفونها عبر القنوات، الأمیرکیون کانوا یتصرفون بازدواجیة، بمعنى أنهم کانوا ینقلون عبر رسائلهم أن السعودیین هم أصحاب النوایا السیئة ضد إیران، وأحیاناً بعض الوساطات کانت تأتی لتقول إن السعودیین لدیهم نوایا سیئة وإن الامیرکیین یریدون تقدیم المساعدة وبالعکس.

ملحم ریّا: دکتور هذه النوایا الأمیرکیة السیئة لا تزال حتى هذا الیوم رغم کل التغیرات التی حصلت فی المنطقة؟

حسین أمیر عبد اللهیان: الامیرکیون یتعاملون بطریقة مع السعودیین جعلت السعودیین یظنون حتى أشهر سابقة أن أمیرکا ستشن حرباً ضد إیران، السعودیون کانوا یتشجعون بأن أمیرکا ستدخل فی حرب مع إیران وأن المعادلات فی المنطقة ستتغیر.

الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة اتبعت سیاسة ضبط النفس والصبر، ودعت السعودیة والأصدقاء فی المنطقة للصداقة وحسن الجوار بدل الاعتماد على الأعداء وأمیرکا والکیان الصهیونی.

کل هذه النوایا الإیرانیة الحسنة فی الواقع تحولت الیوم إلى مبادرةٍ تحمل اسم مبادرة هرمز للسلام، هذه المبادرة هی رسالة سلام رسالة صداقة رسالة تعاون فی مختلف المجالات الشعبیة والثقافیة إلى أعلى المستویات الدفاعیة والأمنیة لتوفیر منطقة آمنة.

ملحم ریّا: ما هی النقاط الرئیسیة التی ترتکز علیها هذه المبادرة؟

حسین أمیر عبد اللهیان: أولاً هذه المبادرة قُدّمت عبر القنوات الدبلوماسیة للحکومات والدول المعنیة، وهم الآن فی مرحلة دراسة هذا الموضوع وبحثه ومناقشته. أیضاً هناک عوائق وهی التدخلات الأمیرکیة وتحریضها ووعودها الکاذبة لقیادات السعودیة وبعض دول المنطقة، التی تحول دون التفکیر بشکل جید واتّخاذ قرار صحیح.

أود أن أقول هنا أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لا ترید سوى الخیر لدول المنطقة ومن بینها السعودیة والإمارات والبحرین. على کل حال نتمنى أن نرى تصرفات بنّاءة من هذه الدول، نأمل أن یسود السلام بین البحرین والشعب، ونأمل من السعودیة والإمارات بدل دفع تکالیف باهظة لقمع الأطفال والنساء فی الیمن أن یستثمرا الأموال فی مجال السلام والحوار وتطور وازدهار المنطقة.

ملحم ریّا: هل تتوقعون تجاوباً من هذه الدول؟ لا سیّما المملکة العربیة السعودیة خاصةً فی ظل التوترات الحالیة بین إیران والسعودیة، هل تتوقعون تجاوباً منها حیال هذه المبادرة لا سیّما أنّ هناک عراقیل من الولایات المتّحدة الأمیرکیة؟

حسین أمیر عبد اللهیان: الامیرکیون یجدون مصالحهم فی الاختلافات فی المنطقة، بعد مقتل البغدادی أعلن أحد المسؤولین الامیرکیین أن البغدادی قدم لنا مساعدة کبیرة ونحن استطعنا أن نبیع أکثر من 80 ملیار دولار من الأسلحة لدول المنطقة.

الحقیقة أن الأمیرکیین لدیهم مخططات خطیرة للمنطقة، محور أمیرکا والصهاینة یسعى إلى تحقیق هدف أساسی فی المنطقة وهو تقسیم سوریا والعراق وترکیا والسعودیة وإیران وحتى مصر.

هناک معلومات بأن أمیرکا فی الوقت الذی تستغل فیه أموال السعودیة ضد بعض دول المنطقة لتنفیذ سیاساتها، تعمل على وضع برنامج لتجزئة السعودیة، الأمر لیس کما یبدو أن أمیرکا لدیها نوایا خیر لمنطقتنا، نحن نعارض تقسیم السعودیة، وبالقوة نفسها التی دافعنا فیها عن الوحدة الوطنیة وسیادة الدولة فی العراق وسوریا، ندافع أیضاً عن وحدة الأراضی السعودیة وسیادتها.

للأسف حکام السعودیة وآل سلمان لم یستطیعوا أن یؤدوا خلال فترة حکمهم دور بناء فی المنطقة، الحرب على الیمن والتدخل فی البحرین ودعم الإرهاب فی سوریا ولبنان والعراق، والتدخل فی بعض التطورات فی شمال أفریقیا کانت من بین التدخلات الواضحة للسعودیة، وجمیعها تصب فی مصلحة الکیان الصهیونی وأمیرکا، ولیس فی مصلحة المنطقة أو المصالح بعیدة المدى للسعودیة.

ملحم ریّا: هناک نقطة مهمة تحدثتم بها الآن، فی ما یتعلق بالمساعی الأمیرکیة لتقسیم سوریا والعراق والیمن والسعودیة ومصر، وقلتم بأنّ هناک معلومات فی ما یتعلق بمحاولات أمیرکا لتقسیم السعودیة. سنعود الى هذه النقطة لأنها نقطة مهمة جداً خاصةً فی ما یتعلق بهذه المعلومات، ولکن هل تتوقعون تجاوباً من السعودیة حیال هذه المبادرة الآن؟ طبعاً کلنا نعرف بأنه کان هناک رسائل من المملکة السعودیة لإیران، وحاولت السعودیة التقارب فی الفترة الأخیرة مع إیران لتحسین العلاقات، هل تتوقعون أن یکون هناک تجاوباً سعودیاً حیال المبادرة؟

حسین أمیر عبد اللهیان: نحن نأمل أن تمضی السعودیة بخطىً عقلانیة حیال مبادرة هرمز، الإجراءات التی اتخذتها حتى الآن کانت مخالفة لمبادئ الصداقة وحسن الجوار، لکننا نعتقد أن وقت السعودیة فی إطار تعاونها مع أمیرکا والصهاینة قد بدأ بالهبوط.

نلاحظ أن السعودیة فی عملیة التطبیع مع الکیان الصهیونی مضت على نحوٍ سریع جداً خلال حکومة الملک سلمان، ولکن لو یلاحظ المشاهدون المحترمون ما طرح عام 2015 فی مؤتمر هرتسیلیا بالقرب من تل أبیب على ألسنة أعلى المسؤولین الامنیین فی الکیان الصهیونی، لقد صرحوا بأن التطبیع مع الدول العربیة حقق تطوراً لکن مشکلتنا الأساسیة إذا لم تُحل مع فلسطین فلن نحصل على إی نتیجة. لذلک على السعودیة أن تغیر سیاساتها.

أنا متفائل بأن السعودیین یمکنهم السیر ضمن طریق صحیحة، ولکن بالنظر إلى الماضی والوساوس الأمیرکیة للسعودیین، وسیاسة إثارة الحروب التی یتبعها آل سلمان فی السعودیة، أظن أن السعودیة لم تتمکن من الحصول حتى الآن على الجهوزیة الکافیة للحوار.

ملحم ریّا: ما هی المعلومات التی لدیکم والتی تتعلق بمحاولات أمیرکا تقسیم المملکة العربیة السعودیة؟

حسین أمیر عبد اللهیان: لا یمکننی الکشف عن معلومات سریة فی لقاء إعلامی، لکن أستطیع أن أخبرکم بکل ثقة أن هناک معلومات موثوقة لدینا تُفید أن هناک مخطط صهیونی أمیرکی لتجزئة المنطقة، المخطط الذی أتبع فی العراق وسوریا وطُبق فی السودان، یتم الیوم محاولة تنفیذه فی الیمن، والسعودیة جزء من هذا المخطط، وأمیرکا تتمنى إلى جانب اللوبی الصهیونی أن یصل الوقت المناسب لهذا المخطط بأسرع وقت ممکن. أما السعودیة فللأسف لم تتدارک هذا الخطر الکبیر. نحن نرى أن أمن المنطقة وأمن السعودیة وأمن إیران مجموعة واحدة مترابطة، وأن خطر تقسیم السعودیة هو نفس خطر تقسیم سوریا والیمن والعراق، ونواجهه بشکل جدی، ویجب على الحکام السعودیین مواجهة هذا المخطط.

فاصل

ملحم ریّا: طبعاً تحدثنا فی ما یتعلق بالمبادرة وعلاقة إیران مع الدول الخلیجیة لا سیّما المملکة العربیة السعودیة، ولکن هناک مواضیع متعددة فی الحقیقة الآن فی المنطقة لا سیّما من خلال التطورات الأخیرة التی تحصل فی العراق ولبنان. لو بدأنا فی هذه التطورات تحدیداً التظاهرات التی تشهدها الشوارع العراقیة، کیف تنظر إیران الى هذه التظاهرات؟

حسین أمیر عبد اللهیان: فی الایام الماضیة شاهدنا تطورات الاحداث فی العراق ولبنان، تقییمنا هو أن اللاعبین الاجانب وفی کل مرحلة هم بصدد البدء بلعبة جدیدة وإثارة متاعب جدیدة فی المنطقة لتأمین مصالحهم.

ملحم ریّا: هل هی مؤامرة برأیکم؟

حسین أمیر عبد اللهیان: بعض هذه المطالب جماهیریة وشعبیة، ومما لا شک فیه أن الفساد الاداری والبطالة وبعض النواقص موجودة فی کل من العراق ولبنان، وهذه حقیقة. لکن هذه المطالبات من قبل اللاعبین الاجانب لو نُفذت فلن تکون لصالح الشعبین العراقی واللبنانی. فی العراق المطالبات لم تعد تتمثل بإصلاح الحکومة فقط إنما اسقاط النظام أیضاً، وفی لبنان البعض رفع شعار اسقاط النظام، بینما الناس کانت لدیهم مطالبات معیشیة. السؤال الاول الذی یطرح نفسه: إذا کان القرار عزل الحکومة فی العراق بناءً على مطالبات الناس وحل البرلمان فمن سینفّذها؟

ملحم ریّا: هذه المطالب رُفعَت فی ثورات عدیدة شهدتها المنطقة منذ عام 2011، فی مصر، فی لیبیا، فی عدید من الدول، عندما کان یخرج الناس للشوارع کانوا یطالبون بإسقاط النظام، عندما نتحدث عن مؤامرة خارجیة دکتور هل هناک أدلة یمکن الإستناد علیها أن هناک بالفعل من یحاول أن یرکب موجة الحراک الشعبی فی هذه الدول؟

حسین أمیر عبد اللهیان: لاحظوا، المطالبات الشعبیة موجودة فی کلا البلدین، لکن هناک لاعبون فی الفضاء الافتراضی لا یمکن التعرف على هویتهم بشکل دقیق وما الذی یریدوه؟ اذا عدنا الى الساحة العراقیة فهناک معلومات دقیقة أن بین المطالبات الشعبیة هناک بقایا نظام صدام وعناصر البعث والمندسون ومثیرو الشغب، وهؤلاء حوّلوا المطالبات الشعبیة السلمیة الى صدام وعنف وقتال. نعم، هناک واقع وهناک نواقص فی العراق، لکن مهمة مثیری الشغب وسط هذه المطالبات لیست المهمة نفسها التی یسعى لتحقیقها عامة الشعب.

فی لبنان، تقییمی الشخصی هو أن البرلمان الذی یحوز الأغلبیة فیه ائتلاف المقاومة والسید میشال عون وحلفائه لا یحظى بتأیید من السعودیین والامیرکیین. مجلس الوزراء الذی تؤیّد أغلبیته تحالف السید میشال عون والمقاومة لا یحظى بدعم من أعداء لبنان. لذا فإن هؤلاء یحاولون رکوب الموجة والمطالبات الشعبیة بطریقة تؤدی الى إثارة الفوضى سواء فی لبنان او العراق.

ملحم ریّا: هل ما یجری فی لبنان برأیکم له صلة بما یجری فی العراق؟

حسین أمیر عبد اللهیان: هناک أوجه تشابه کثیرة بینمهما بناءً على جذور المطالبات الشعبیة. فی کلا البلدین أساس الحرکة اصبحت مطالبات الجماهیر، لکن فی کلیهما أیضا هناک بعض الأیادی التی تشیر الى الدور الذی یؤدیه الأمیرکیون والصهاینة فیما یحدث. الأمر المهم هو أن مطالبات الناس فی العراق سُمعت، رجال الدولة، المرجعیة، القادة السیاسیون ورجال الدین، کلهم یبذلون جهدهم لیل نهار لتلبیة المطالبات وعزل المفسدین من الحکومة. مطالبات الناس فی لبنان ایضاً سُمعت، من وجهة نظری لم یکن ای داع لاستقالة السید سعد الحریری من منصبه، استقالة السید الحریری لا تساعد الشعب اللبنانی بشیء. السید حسن نصرالله قالها بصراحة بأنه لا یؤید استقالة رئیس الوزراء. لا یوجد ای سبب لتصبح مقولة "اسقاط النظام" شعار أشخاص یتابعون مهمتهم بتوجیه من الخارج.

ملحم ریّا: هل هناک هدف من وراء هذه الخطوات، أی من وراء إستقالة الرئیس سعد الحریری؟

حسین أمیر عبد اللهیان: اسمح لی لأحدثک عن تحلیلی الشخصی. تطورات الاحداث فی لبنان لها مسارات متعددة، مسار فی داخل لبنان ومسار اقلیمی ومسار دولی. على الصعید الداخلی تُطرح المطالبات الشعبیة. أما على الصعید الاقلیمی فهناک تدخلات أجنبیة. بینما على الصعید الدولی فنحن امام تدخلات الأمیرکیین والصهاینة. لا یمکنکم الحدیث عن تطورات لبنان من دون اخذ کل هذه العناصر بعین الاعتبار. لکن المهم أن قادة لبنان والاحزاب والتیارات السیاسیة فی لبنان یبذلون مساعیهم للتوصل الى الوفاق والوحدة وذلک للحفاظ على المنظومة السیاسیة. إلا أن بعض اللاعبین الاجانب یحاولون منع ذلک، لماذا لا یُسمح للبنک المرکزی اللبنانی الذی یتعامل مع الأمیرکیین بنحو مباشر بتوزیع الدولار وسط الازمة اللبنانیة؟ لمضاعفة الأزمة؟ لماذا تُجرّ المطالبات الشعبیة السلمیة الى عنف ویتخذ بعض اللاعبین الدولیین مواقف لتشدید هذه الأزمة؟

ملحم ریّا: دکتور لم یتبقَ لدینا سوى عدة دقائق قلیلة وزرید السؤال فی الحقیقة عن التطورات فی شمال سوریا، هل برأیکم ما یحصل فی لبنان، ما یحصل فی العراق، له علاقة بالتطورات أیضاً فی سوریا خاصةً بعد التقدم المیدانی والسیاسی الذی حصل مؤخّراً فی سوریا؟

حسین أمیر عبد اللهیان: فی عالمنا الیوم فإن تطورات أحداث منطقتنا مرتبطة ببعضها. لا یمکن أبداً تحلیل تطورات العراق بعیداً عن أوضاع لبنان، کما لا یمکنکم تحلیل تطورات الاحداث فی لبنان بعیداً عما یحدث فی سوریا او حتى الیمن. واضعو الخطط یخوضون لعبة کبیرة وأحد أجزائها هو تقسیم البلدان الکبیرة فی المنطقة، بدءاً من مصر فی شمال افریقیا الى المملکة العربیة السعودیة فی الضفة الجنوبیة من الخلیج الفارسی. هذا التهدید مُوجه ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وترکیا أیضا.

الجزء الاخر من اللعبة هو زعزعة استقرار المنطقة وهو الجانب الذی یوفر القدر الأعلى من المصالح للأمیرکیین. مصلحتهم فی فترة من الفترات کانت تُؤمّن من خلال توفیر الأمن والاستقرار للمنطقة. حالیاً مصلحتهم هی فی زعزعة استقرارها، ففی ظلّ هذا المناخ یمکنهم بیع الکثیر من الاسلحة وسرقة الکثیر من النفط. وبالتالی لو کانت خطتهم لتغییر النظام السوری المشروع ستنجح لکانوا قد نفذوا باقی مراحل هذه الخطة وکنا سنشهد تطورات اخرى فی المنطقة.

بسبب هزیمة السیاسات الأمیرکیة الفاشلة وعدم جدواها فی سوریا نحن الیوم أصبحنا أمام اوضاع خاصة فی العراق ولبنان. لکننی لا ارید ربط کل مشاکل العراق ولبنان بأمیرکا. سواء فی لبنان او فی العراق توجد مشاکل ولابد من الاهتمام بمطالبات الشعب.

ملحم ریّا: صحیح، ذکرتَ هذا الموضوع دکتور قبل قلیل. هناک اتّفاق حصل روسی ترکی أمیرکی فی الشمال السوری لوقف إطلاق النار، هل کانت إیران جزء من هذا الإتّفاق؟ هل تم إبلاغ إیران قبل التوصل لهذا الإتّفاق؟ وکیف تنظر إیران الیوم الى ما حصل فی شمال سوریا؟ طبعاً بعد وقف إطلاق النار، خاصة أن هناک احتمال أیضاً للمواجهة الترکیة السوریة هناک، وحصلت بعض المناوشات ولا تزال بین الجیش الترکی والجیش السوری.

حسین أمیر عبد اللهیان: نحن نحترم سیادة الأراضی الترکیة والسوریة ووحدتها فی آنٍ واحد وندرک قلق ترکیا بخصوص أمنها فی حدودها المشترکة مع سوریا، وایضا قلق سوریا تجاه سیادتها ووحدة أراضیها. لکننا نعارض أی نوع من العملیات العسکریة داخل الأراضی السوریة دون تنسیق مع الحکومة السوریة وقد أعلنا ذلک بکل صراحة.

ملحم ریّا: إیران راضیة على وقف إطلاق النار، على هذا الإتّفاق الأمیرکی الترکی الروسی الذی حصل مؤخّراً؟

حسین أمیر عبد اللهیان: قبل أن تدخل القوات العسکریة الترکیة داخل الاراضی السوریة أعلنا رسمیاً ان السبیل الوحید لإزالة القلق الامنی فی الحدود الترکیة السوریة یکون عبر الحوار والتفاوض والاتفاق بین الحکومتین الترکیة والسوریة. نحن نعارض دخول العسکریین الأتراک داخل سوریا خارج اتفاق اضنة.

لذا نرى أنّ العملیات العسکریة الترکیة لا تصبّ فی مصلحة المنطقة. نحن کنا جزءاً من اتفاق التعاون الذی جرى بین الدول الثلاث لوقف إطلاق النار، حتى قبل العملیات العسکریة، باعتبار أن موقفنا کان رافضاً للحرب قبل هذه العملیات. علاقة طهران وأنقرة ممتازة للغایة لکننا نعتقد أن ترکیا کان بإمکانها، وعبر الطرق الدبلوماسیة ومن خلال استقرار الجیش السوری فی المناطق الحدودیة مع ترکیا، أن توفر أمنها القومی بشکل أفضل قبل أن یُقتَل أبریاء فی سوریا.

ملحم ریّا: هل ترون هناک إمکانیة لاتّفاق ترکی سوریا فی المنظور القریب؟

حسین أمیر عبد اللهیان: أتصور أن تطورات الأحداث الراهنة بین ترکیا وسوریا لها مخرجٌ واحدٌ إذا تم التحاور بین الحکومتین وجرى التوصل الى اتفاق. فی آخر زیارة قمت بها الى دمشق قبل نحو ثلاثة أشهر تقریباً، وخلال لقائی الرئیس السوری بشار الاسد لمست استعداداً کاملاً لدیه لإجراء أی نوع من المباحثات والمفاوضات الرسمیة مع الحکومة الترکیة من أجل الحفاظ على وحدة الاراضی السوریة وتوفیر أمن الحدود المشترکة مع ترکیا. أتصور اننا سنشهد توافقاً وتعاوناً جیداً على المدى المتوسط بین الحکومتین الترکیة والسوریة فیما یخصّ توفیر أمن الحدود المشترکة.

ملحم ریّا: أشکرک جزیل الشکر دکتور حسین أمیر عبد اللهیان مساعد رئیس مجلس الشورى الإیرانی للشؤون الدولیة، شکراً جزیلاً لک على هذا الوقت الذی أعطیتموه لقناة المیادین، شکراً لکم.

والشکر موصول لکم مشاهدینا الکرام على طیب المتابعة، الى اللقاء.


المیادین

Parameter:437444!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)