|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/04/16]

بایدن یعرب عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووی الإیرانی  

أعرب الرئیس الأمریکی المنتخب، جو بایدن، عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووی الإیرانی، وأوضح أن مراقبة البرنامج النووی الإیرانی أفضل أداة لضمان الاستقرار فی الشرق الأوسط.

بایدن یعرب عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووی الإیرانی

تاریخ النشر:02.12.2020

أعرب الرئیس الأمریکی المنتخب، جو بایدن، عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووی الإیرانی، وأوضح أن مراقبة البرنامج النووی الإیرانی أفضل أداة لضمان الاستقرار فی الشرق الأوسط.

وأوضح بایدن فی حوار مع صحیفة "نیویورک تایمز"، إنه بدون اتفاق نووی مع إیران "قد نکون أمام وضع تسعى فیه السعودیة وترکیا ومصر ودول أخرى فی المنطقة إلى تطویر أسلحة نوویة".

وقال فی معرض جوابه عن سؤال ما إذا کان مستعدا للعودة إلى الاتفاق النووی:" إن الأمر لن یکون سهلا، لکن نعم"، وأضاف أن "الإدارة المستقبلیة تعتزم، بالتعاون مع الحلفاء والشرکاء، المشارکة فی مفاوضات ووضع اتفاقیات إضافیة من شأنها تعزیز وتوسیع القیود المفروضة على البرنامج النووی الإیرانی، وکذلک تتعلق ببرنامج طهران الصاروخی".

وشدد بایدن على أن "بناء القدرات النوویة فی هذا الجزء من العالم هو آخر شیء نریده".

وکان بایدن قد صرح فی وقت سابق أنه إذا فاز فی الانتخابات الرئاسیة الأمریکیة، فإنه یخطط لإعادة الولایات المتحدة للإتفاق النووی الإیرانی.

تم التوقیع على الاتفاق وخطة العمل الشاملة المشترکة من قبل إیران والأعضاء الدائمین فی مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (روسیا، المملکة المتحدة، الصین، الولایات المتحدة الأمریکیة، فرنسا) وألمانیا فی عام 2015، للحد من تطویر طهران برنامجها النووی، مقابل رفع عقوبات الأمم المتحدة والتدابیر التقییدیة الأحادیة للولایات المتحدة والاتحاد الأوروبی ضد إیران.

وفی مایو سنة 2018 أعلنت الولایات المتحدة رسمیا انسحابها من الاتفاق النووی.

المصدر: تاس

 

روسیا الیوم RT

 

Parameter:466232!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)