|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/10/05]

بواخر إیران إلى فنزویلا.. دروس کسر العقوبة الأمیرکیة  

صحیح أنّ فنزویلا تمتلک أکبر احتیاطی للنفط فی العالم، ولکنها تمرّ بظروف تقنیة صعبة تمنعها من تکریره بالشکل المطلوب، وبالتالی الحصول على مشتقاته من البنزین والسولار وغیرها. ولهذه العوائق التقنیة قصة قصیرة نرویها هنا.

بواخر إیران إلى فنزویلا.. دروس کسر العقوبة الأمیرکیة

محمد فرج 

المصدر: المیادین نت

25 أیار 2020 

صحیح أنّ فنزویلا تمتلک أکبر احتیاطی للنفط فی العالم، ولکنها تمرّ بظروف تقنیة صعبة تمنعها من تکریره بالشکل المطلوب، وبالتالی الحصول على مشتقاته من البنزین والسولار وغیرها. ولهذه العوائق التقنیة قصة قصیرة نرویها هنا.

أرسلت إیران 5 بواخر تحمل معها حلین للأزمة

مثلّث العقوبات والماکینات ومدخلات الإنتاج

فی العام 2002م، تمکّنت المعارضة الفنزویلیة، بالتنسیق مع الولایات المتحدة الأمیرکیّة، من شلّ قطاع النفط فی البلاد، من خلال دعوة الإدارات الوسطى والعلیا إلى الإضراب (المتضررة من السیاسات الاشتراکیة التی أنصفت الشّریحة الأوسع من العمال)، الأمر الذی سبّب تعطّل کلّ الأنظمة التقنیّة التی تقوم علیها شرکة النفط الفنزویلیّة، إضافة إلى تعطیل ناقلات النفط فی البحر. 

کانت الرسالة الأمیرکیة واضحة: محاولة ترکیع الحکومة البولیفاریة عبر منعها من استخراج النفط، ومنعها من نقله، وبالتالی تجفیف مصدر الدخل الأساسی فی الاقتصاد الفنزویلی، وتألیب الناس ضد نظام الثورة البولیفاریة بعد تعطّل نظام النقل وشحّ المشتقات النفطیة اللازمة للتدفئة، بسبب شحّ النفط المستخرج أساساً.

 لم تغطِ وسائل الإعلام بالشکل الکافی آنذاک التدخّل الهندسی الإیرانی لمعاودة تشغیل ماکینات الشرکة العملاقة عبر آلیات الهندسة العکسیة، وتجاوزت الحکومة البولیفاریة المحنة، وسقط شعار المعارضة المتداول آنذاک: "2002م من دون أعیاد، 2003م من دون هوغو تشافیز".

لا تختلف الموجة الأخیرة فی هدفها عن حادثة العام 2002م، فالولایات المتحدة الأمیرکیة ما زالت تحمل المشروع نفسه ضد الحکومة البولیفاریة، ولکن هذه المرة عبر تعطیل الخطوة الثانیة من خطوات الإنتاج، وهی التکریر، إما بمنع وصول المواد الکیماویة اللازمة للحصول على البنزین، وإما بمنع وصول قطع الغیار، وبالضغط على الشرکات العالمیة التی تساعد فی هذه الخطوة من الإنتاج. کل ذلک یجری على قاعدة: ماذا ستفعل فنزویلا بالنفط من دون مشتقاته؟

"Citgo" هی شرکة مملوکة من شرکة النفط الفنزویلیة، ومقرها فی الولایات المتحدة، ودورها الرئیسی هو تکریر النفط وإعادته إلى بنزین، سواء إلى محطات المحروقات أو إلى شرکة النفط الفنزویلیة نفسها. 

فی عملیة سرقة منظّمة، قطعت الشرکة علاقتها مع الشرکة الأم (شرکة النفط الفنزویلیة)، وتکدّست عوائد الشرکة لصالح الاقتصاد الأمیرکی وغوایدو، الأمر الذی یعنی تقویض استقرار فنزویلا من دون تکالیف مباشرة، وإنما بأموال واحدة من شرکاتها التاریخیة. 

تمتلک فنزویلا 18 معالجاً لتکریر النفط واستخراج البنزین، 12 منها خارج البلاد (على شاکلة "citgo")، و6 داخل حدود البلاد. ما سعت إلیه الولایات المتحدة منذ أکثر من عام ونصف العام، هو العمل على قطع العلاقة بین هذه المعالجات والشرکة الأم قدر الإمکان (على سبیل المثال، هی لا تستطیع قطع العلاقة مع معالج موجود فی کوبا)، وتضییق الخناق على المعالجات فی الداخل من ناحیة وصول المواد الکیماویة اللازمة وقطع الغیار. 

الحل الإیرانی 

أرسلت إیران 5 بواخر تحمل معها حلین للأزمة؛ علاجاً طارئاً یخفّف من التبعات المباشرة، وعلاجاً طویل الأمد: الأول وقود جاهز یعید الحیاة إلى فنزویلا، والآخر ما یلزم من مدخلات لإنتاجه فی الوحدات التشغیلیة اللازمة (قطع ومواد کیماویة). ویجب الانتباه هنا إلى أنّ النفط فی العالم لیس مادة متماثلة تماماً، ووحدات التکریر لیست متماثلة أیضاً، ما یعنی أن ما أرسلته إیران من هذه المواد والقطع معدلة لغایات الاستخدام الفنزویلی بشکل خاص، ما یعنی أنها بذلت جهداً بحثیاً لتقدیم الحل. 

سفن فورتشین (وصلت)، وبتونیا، وفورست (تصل فی السابع والعشرین من الشهر الجاری)، وفاکسون (تصل فی الثلاثین من الشهر الجاری)، وکلافیل (تصل فی الثانی من حزیران/یونیو)، قدّمت للعالم دروساً أهمّها: 

أولاً: تفقد العقوبات الأمیرکیة فعالیتها عندما تمتلک الأمم ثرواتها، وأسالیب الاستفادة منها، وأسالیب نقل مخرجات معالجتها. إن العقوبات المالیة تقف على أکتاف التحکم بالصناعة ومعرفة التقنیات العلمیة. وعندما تُسحب أوراق الضغط الأمیرکیة هذه من ید المستعمر الأمیرکی، تضعف قدرة العقوبات على التأثیر. 

ثانیاً: إنّ لعبة الإعلام القائمة على تشویه صورة الحکومة البولیفاریة، وتصویرها کعاجزة عن إدارة البلاد، ما هی إلا الخطة الثانیة من الحرب على فنزویلا، فتعطیل إنتاج الوقود عبر الخطوات المذکورة سابقاً، یعطّل معه وصول الخضار والفواکه من المزارع إلى الناس، ویعطل وصول الأطباء والمرضى والأدویة إلى المستشفیات. فی ظل جائحة کورونا، تمارس الولایات المتحدة کل ذلک، محاولةً تکریس هیمنتها. 

ثالثاً: إن قوانین العقوبات انتقائیة، ففی الوقت الذی طاردت الإدارة الأمیرکیة الشرکات العاملة فی قطاع النفط الفنزویلی: Repsol الإسبانیة، وENI الإیطالیة، وRosneft الروسیة، إلا أنها سمحت لشیفرون فی استکمال مشاریعها الموقعة مسبقاً مع شرکة النفط الفنزویلیة. 

رابعاً: إن العالم المعادی للولایات المتحدة الأمیرکیة، یبنی الیوم شبکته الخاصة من المؤسسات العلمیة والإنتاجیة، الأمر الذی یجعل السیطرة عبر الدولار أمراً غیر قابل للتطبیق. 

لقد تم تکثیف الرد فی صورة واحدة؛ صور الشهید قاسم سلیمانی والزعیم الراحل هوغو تشافیز، فی انتظار وصول الباخرة التی کسرت الهیبة الأمیرکیة. نعم، لقد غیّروا العالم!

إن الآراء المذکورة فی هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأی المیادین وإنما تعبّر عن رأی صاحبها حصراً


المیادین نت

محمد فرج

کاتب وباحث أردنی، صدر له "الرأسمالیة وأنماط الهیمنة الجدیدة"، "مخاطر التمویل الأجنبی - المراکز والمنظمات (غیر الحکومیة)"، جزر السیاسة المعزولة.

 

Parameter:456907!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)