|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/09/23]

حرکة الجهاد الإسلامی تدعو الشعب الفلسطینی إلی المشارکة الحاشدة فی ملیونیة القدس  

حرکة الجهاد الإسلامی تدعو الشعب الفلسطینی إلی المشارکة الحاشدة فی ملیونیة القدس

تاریخ: 2018/06/05

طهران / 5 حزیران / یونیو / ارنا - دعت حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین فی بیان لها الشعب الفلسطینی إلی المشارکة الحاشدة فی ملیونیة القدس.

وقالت الحرکة فی البیان 'یا جماهیر أمتنا العربیة والاسلامیة الحیة..واحدٌ وخمسون عاماً علی استکمال احتلال العدو الصهیونی لمدینة القدس، بوابة السماء ومعراج الأنبیاء. واحد وخمسون عاما،ً ومعول التهوید الصهیونی الخبیث یعمل لیلاً ونهاراً، وبشتی الطرق والوسائل الدنیئة، لیزیل عن مدینة القدس هویتها الحضاریة العربیة والاسلامیة الأصیلة، لیحولها من مدینة المسجد الأقصی المبارک، وکنیسة القیامة، لمدینة الهیکل الزائف المزعوم.
یا شعبنا الفلسطینی المقاوم.. یا جماهیر أمتنا تمر علینا هذه الذکری الألیمة، ونحن فی أخطر مرحلة فی تاریخ أمتنا المعاصر، فی الوقت الذی یعلن به الرئیس الأمریکی 'دونالد ترامب' أن القدس عاصمة 'اسرائیل' ، متوهماً أن باستطاعته فرض التاریخ التلمودی الدینی الأنجلیکانی المزیف علی شعبنا الفلسطینی وأمتنا العربیة والإسلامیة، کخطوة نهائیة فی تهوید مدینة القدس، یقف شعبنا صامداً مستبسلاً فی معرکة الدفاع عن هویة القدس وتاریخها ومستقبلها'.
وأکدّ البیان علی:
أولًا: مدینة القدس عربیة إسلامیة کانت وما زالت وستبقی بإذن الله، رغم حجم المؤامرات والمخططات التی یدیرها الأفاکون والمستعمرون المعتدون ، ورغم ما أصاب الأمة من جراح وتیه وتشتت ، فإن مستقبل القدس تحدده مسیرة الشعب الفلسطینی المتواصلة والمتجذرة فی وعی أبنائه الثائرین.
ثانیاً: نشید بصمود أبناء شعبنا فی کل مکان وبالمشارکة الواسعة فی مسیرات العودة التی شکلت عنواناً مضیئاً علی طریق حمایة القدس والذود عنها ، ولقد کان یوم 14 مایو یوماً ملحمیاً فی التأکید علی هویة القدس وجه خلاله الشعب الفلسطینی ضربة للمشروع الصهیوأمریکی أربکت حساباتهم وفضحت عنصریتهم وکشفت أحقادهم.
ثالثاً: إن أی اتصال مع الکیان الصهیونی أو من یمثلونه وفی أی مستوی هو طعنة لجهاد الشعب الفلسطینی وحقوقه ، وهو جریمة بحق الثوابت القومیة والإسلامیة وخروج عن اجماع الأمة التی ترفض الوجود الصهیونی فی منطقتنا العربیة والإسلامیة.
رابعاً: إننا نجدد رفضنا وإدانتنا لکل أشکال التطبیع ومحاولات بعض الأنظمة الاعتراف بالکیان الصهیونی أو إقامة أی شکل من العلاقة معه تحت أی مبررٍ کان ، وندعو العرب والمسلمین جمیعاً إلی مواجهة التطبیع ونبذ المطبعین ، وتعزیز نهج المقاطعة الشاملة للکیان الصهیونی والعمل علی عزله وملاحقة قادته.
خامساً: ندعو جماهیر شعبنا فی کل مکان إلی الخروج والمشارکة الحاشدة فی ملیونیة القدس ، التی ستنطلق فیها الجماهیر بعد صلاة الجمعة 8 یونیو 2018م مؤکدة علی الحق الثابت فی العودة والإصرار علی التصدی لتهوید القدس ، والعمل علی کسر الحصار الظالم واستمرار المقاومة ضد الإرهاب والعدوان الصهیونی.
انتهی /


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ایرنا)

Parameter:346603!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)