|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
رئیس مرکز دراسات فلسطین "علی رضا سلطانشاهی" فی حوار مع موقع "الوقت"
[1438/03/27]

رئیس مرکز دراسات فلسطین فی ایران: ان امریکا ارادت الظهور مرة أخرى بمظهر المعادی للکیان الإسرائیلی  

الوقت- القرار الدولی لوقف الاستیطان الاسرائیلی فی الاراضی الفلسطینیة المحتلة ومنها القدس الشرقیة والذی صدر یوم الجمعة الماضی یمکن دراسته ومراجعته من عدة زوایا، فهذا القرار الذی صدر بموافقة 14 عضوا من اعضاء مجلس الامن الدولی وامتناع امریکا عن التصویت کان قرارا تاریخیا صدر بعد 37 عاما من دون فیتو امریکی، القرار یعتبر الاستیطان بانه یشکل خطرا على بقاء حل الدولتین ویمنع ارساء ما یسمى بـ "السلام"، وقد أتى صدور هذا القرار بعدما کان نتنیاهو قد طلب من الرئیس الامریکی استخدام الفیتو ضده.   

 وحول هذا الموضوع وأبعاده حاور موقع "الوقت" التحلیلی الاخباری رئیس مرکز دراسات فلسطین "علی رضا سلطانشاهی"، وفیما یلی نص الحوار:

الوقت: بدایة لماذا لم تستخدم امریکا الفیتو ضد هذا القرار؟

سلطانشاهی: ان امریکا ارادت الظهور مرة أخرى بمظهر المعادی للکیان الإسرائیلی وتکرار الموقف الذی اتخذه باراک اوباما عند بدایة دخوله الى البیت الأبیض، فبدایة عهد اوباما الرئاسی فی نهایة عام 2008 ومستهل عام 2009 تزامنت مع حرب الـ 22 یوما التی شنها الکیان الاسرائیلی على قطاع غزة وقد مارست امریکا فی حینها ضغطا على تل ابیب لتقصیر أمد الحرب رغم فقدان تل أبیب ایضا للقدرة على استمرار الحرب، ان اوباما الذی اتخذ فی البدایة موقفا ضد الاستیطان اراد الایحاء بانه یرید حل المسألة الفلسطینیة بشکل ما عبر ممارسة الضغط على تل ابیب لکن الیوم وبعد مضی 8 سنوات نرى ان اوباما لم یسجل ای انجاز فی هذا المجال رغم انه کان اقل انقیادا للاسرائیلیین قیاسا مع باقی الرؤساء الامریکیین وان عهده کان مختلفا عن عهد باقی الرؤساء.     

الوقت: ما هی نتائج وتبعات هذا القرار بالنسبة للفلسطینیین فی ضوء ترحیبهم به؟ فحماس اعتبرت القرار مهما والسلطة الفلسطینیة اعتبرته صفعة قویة لسیاسات الکیان الاسرائیلی.

سلطانشاهی: اعتقد ان هذا القرار سوف لن تکون له نتائج تذکر بالنسبة للفلسطینیین وان الامتناع الامریکی عن التصویت على قرار وقف الاستیطان یمکن ان یکون ورقة رابحة للفلسطینیین من الناحیة الدبلوماسیة فقط لیستفیدوا منها فی قضیة اعتراف باقی الدول بالدولة الفلسطینیة المستقلة.

 کما ینبغی الوقوف عند ردة فعل الکیان الاسرائیلی على قرار مجلس الامن والخطوة الامریکیة ففی اول ردود الافعال اعلن نتنیاهو بأن الکیان الاسرائیلی لن یلتزم بالقرار ویرفضه ولن یلتزم ببنوده، واعتقد ان الکیان الاسرائیلی سیستغل هذه الخطوة الامریکیة للظهور بمظهر المظلوم والمعتدى علیه عند باقی الدول الکبرى فی العالم.

ان المسؤولین الاسرائیلیین سیقولون بأن ادارة اوباما وجهت ضربتها الاخیرة ایضا لکیانهم وان واشنطن لیست داعمة لتل أبیب، وهذا سیؤدی الى تقیید أیدی الرئیس الامریکی القادم دونالد ترامب لفترة من الزمن ولن یستطیع ترامب سوى تقدیم الدعم لتل أبیب لأنه یرید ان یکون مختلفا عن اوباما.

ومن التداعیات الأخرى لهذا القرار هو خلق فرصة أمام الکیان الاسرائیلی لتوجیه ضربة دبلوماسیة الى نیوزیلندا والسنغال اللتین اعدّتا هذا القرار، ویجب علینا ان نعلم ان هذا القرار لیست فیه ایة ضمانة تنفیذیة وهو مجرد توصیة وإدانة ویاتی بعد الکثیر من القرارات المماثلة ضد تل أبیب فی مجلس الأمن والامم المتحدة.   

 الوقت: ماذا بإمکان الفلسطینیین وحلفائهم ان یفعلوا من الآن فصاعدا؟

سلطانشاهی: على الدول المعادیة للکیان الاسرائیلی ان تغتنم هذا الحد الأدنى من المکاسب وتستفید من هذه الفرصة بیقظة کاملة تتطلبها مثل هذه السیاسات وان تبادر الى اعداد قرارت أممیة اخرى لکی یستطیعوا فرض عقوبات على الکیان الاسرائیلی او اجباره على دفع غرامات، کما یمکن للنشطاء والاطراف الفلسطینیة الذین یریدون انتزاع اعتراف بالدولة الفلسطینیة المستقلة ان یستفیدوا من هذا القرار على الصعید الدولی ویزیدوا من حلفائهم.

الإثنین 27 ربیع الاول 1438

المصدر: موقع الوقت http://alwaght.com/ar/News/79598

 

Parameter:223223!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)