|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/10]

ریاضی فلسطینی یعبّر عن شکره للکاراتیه اللبنانی لعدم قبوله التتویج مع لاعب صهیونی.. فماذا فعل؟  

ریاضی فلسطینی یعبّر عن شکره للکاراتیه اللبنانی لعدم قبوله التتویج مع لاعب صهیونی.. فماذا فعل؟

تاریخ : 1398 آبان / تشرین الثانی 6 

بذل القادة الإسرائیلیون خلال السنوات القلیلة الماضیة الکثیر من الجهود لاختراق العالم العربی والإسلامی من الجانب الریاضی، إلا أن الکثیر من الریاضیین العرب والمسلمین رفضوا ذلک التطبیع الریاضی ولم یرضخوا للأطماع الخبیثة الصهیونیة، ولقد فضّل الکثیر من الریاضیین المسلمین الانسحاب بکل شرف وسعادة، وعدم الدخول فی مواجهات ریاضیة مع الفرق أو الأفراد الإسرائیلیین حتى لو کلفهم ذلک الغالی والنفیس، ولو فرضت علیهم العقوبات العالیة وحتى لو وصل الأمر بهم إلى قطع مسارهم ونشاطهم الریاضی نهائیاً.

وحول هذا السیاق، تخلى الکاراتیه اللبنانی "مالک الزیباوی" الأسبوع الماضی الذی شارک فی بطولة أوروبا التی أقیمت فی البرتغال عن الصعود إلى منصة التتویج رغم أنه حصل على المرکز الأول وذلک لأنه کان یوجد أیضاً على منصة التتویج لاعب إسرائیلی إلا أنه فضّل الانسحاب وذلک دعماً للقضیة وللشعب الفلسطینی المظلوم الذی عاش خلال العقود الماضیة تحت وطأة وجبروت الکیان الصهیونی الغاصب.

وردّاً للجمیل، أشاد العّداء الفلسطینی "محمد القادری" بالریاضی اللبنانی لدعمه القضیة والشعب الفلسطینی ومقارعته للکیان الصهیونی.

یذکر أن هذا الریاضی الفلسطینی الشهیر صعد على منصة البطولة بالعلم اللبنانی بعد مشارکته فی الماراتون الذی عقد فی العاصمة السویسریة "جنیف" وذلک لیعبّر عن مدى شکره وامتنانه للکاراتیه اللبنانی "مالک الزیباوی".

وفی سیاق متصل، تقدّمت المؤسسة الفلسطینیة للشباب والریاضة فی لبنان بأسمى آیات التهانی للبطل اللبنانی ابن صیدا "مالک الزیباوی" والذی تمکّن من الفوز فی بطولتین بآن واحد، المرکز الأول فی بطولة أوروبا المفتوحة للکاراتیه والکیوکوشنکای وفی بطولة الکرامة والعزة التی تضاهی الذهبیة وکل المراکز.

یذکر أن المنتخب اللبنانی للکیوکوشنکای- کاراتیه، حقق نتائج ممیزة فی البطولة العالمیة الثالثة والثلاثین للعبة، التی احتضنتها مدینة "بورتو" البرتغالیة،  وحصد أبطال لبنان خلال البطولة، میدالیتین ذهبیتین وواحدة فضیة وأربع میدالیات برونزیة، کما احتل المنتخب اللبنانی المرکز السادس فی البطولة، بین أکثر من 20 دولة مشارکة، بینها بولندا وبلغاریا وروسیا وهولندا.

وکانت الذهبیة الأولى من نصیب البطل اللبنانی "مالک الزیباوی" الذی رفض الصعود إلى منصة التتویج بسبب وجود لاعب إسرائیلی على المنصة ولقد أکد هذا اللاعب اللبنانی أنه یرفض کل أشکال التطبیع مع الکیان الصهیونی، ویلتزم بقرار الاتحاد اللبنانی للعبة وبقوانین وزارة الشباب والریاضة والدولة اللبنانیة، معلناً أنه کان سینسحب من البطولة، لو أن القرعة أوقعته بمواجهة لاعب من کیان الاحتلال، ولقد بارک وزیر الشباب والریاضة اللبنانی "محمد فنیش"، بالنتائج الممتازة للبعثة اللبنانیة، مثنیاً على موقف البطل "مالک الزیباوی"، المنسجم مع موقف الدولة اللبنانیة بمناهضة التطبیع مع العدو الصهیونی.

وفی سیاق متصل، أعربت العدید من المصادر الإخباریة بأن العدید من اللاعبین المسلمین رفضوا خلال السنوات الماضیة مواجهة بعض اللاعبین الإسرائیلیین وذلک دعماً للقضیة وللشعب الفلسطینی المظلوم، حیث ذکرت تلک المصادر أن لاعب الشطرنج الإیرانی "آرین غلامی" ذا الثمانیة عشر عاماً رفض مواجهة لاعب شطرنج إسرائیلی خلال مسابقات ریلتون التی عقدت فی السوید قبل عدة أشهر وخلال استقباله فی مطار الإمام الخمینی (ره) فی طهران قال "غلامی": "لقد رفضت هذه المنافسة دعماً للشعب الفلسطینی، ولا أعترف بدولة تسمى إسرائیل".

ولفتت تلک المصادر أیضاً إلى أن لاعب الکیک بوکسینغ الأردنی "محمد البناط" رفض هو الآخر خوض مباراة أمام لاعب إسرائیلی فی مباراة ضمن بطولة ترکیا الدولیة وأوضح اللاعب الأردنی "البنا" الذی اکتفى بالمدالیة البرونزیة أنه یرفض بشکل قاطع منافسة أی لاعب یمثل "إسرائیل"، فی رسالة تضامن واضحة مع الشعب الفلسطینی الذی یفقد خیرة شبابه یومیاً بسبب بطش الاحتلال وعنصریته.

کما ذکرت وسائل إعلام مصریة بأن "أحمد عوض" لاعب المنتخب الوطنی للجودو، انسحب أمام اللاعب الإسرائیلی، ضمن منافسات بطولة العالم التی أقیمت فی النمسا، وأشارت تلک الوسائل الإعلامیة إلى أن المقاطعة الریاضیة للاعبین العرب بصفة عامة والمصریین بصفة خاصة، تأتی ضمن سیاسة المقاطعة التی تفرض على اللاعبین الإسرائیلیین. 

کما أن الحکم الإیرانی "علی رضا بهرمان"، مدرّب فریق لعبة "الووشو کنغ فو" الوطنی للشباب الإیرانی والحکم الدولی للعبة "الووشو کنغ فو" عّبر عن تجربته فی هذا المجال وقال" "فی هذا العام وفی الیوم الثانی من إقامة بطولة الووشو، أدرکت أننی سوف أقوم بالمشارکة فی عملیة التحکیم على لعبة ریاضی إسرائیلی، ولکننی وعلى الرغم من أننی أعلم جیداً بأنه على الأرجح سأُخرج من عالم "الووشو کنغ فو" ومن عالم التحکیم فیها إلى الأبد، إلا أننی قررت أن أقوم بهذه الخطوة وامتنعت عن المشارکة فی عملیة التحکیم تلک وذلک لأننا کشعب إیرانی نحب وندافع عن القضیة والشعب الفلسطینی".

لطالما کان للاعبین المسلمین وخاصة أبناء الشعب الإیرانی وقادته الکثیر من المواقف المشرفة تجاه القضیة والشعب الفلسطینی المظلوم ولطالما سمعنا وشاهدنا العدید من المسؤولین الإیرانیین یعلنون بصراحة بأن القیادة والشعب الإیرانی یقفون إلى جانب الشعب الفلسطینی وأنهم لا ولن یعترفوا بدولة اسمها "إسرائیل" ولطالما کشفت العدید من التقاریر عن تقدیم الحکومة والشعب الإیرانی الکثیر من الدعم المالی لأولئک المظلومین الذین تخلّى عنهم القریب قبل البعید، ولقد أشاد الکثیر من أبناء الشعوب العربیة والمحللین السیاسیین والمغردین بموقع التواصل الاجتماعی "تویتر"، بانسحاب الکثیر من اللاعبین الإیرانیین والعرب واعتبروا کل تلک الانسحابات وکل ذلک الرفض موقفاً عربیاً مشرّفاً رافضاً للتطبیع مع الاحتلال الإسرائیلی.

المصدر: الوقت

 

وکالة أنباء فارس

Parameter:437069!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)