|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/10/12]

صحیفة إسرائیلیة: السعودیة والإمارات ترید طرح "صفقة القرن" من دون موافقة عباس  

صحیفة إسرائیلیة: السعودیة والإمارات ترید طرح "صفقة القرن" من دون موافقة عباس

الإثنین 11 شوال 1439

الوقت- أکدت صحیفة "یسرائیل هیوم" الإسرائیلیة، أن من اسمتها الدول العربیة "المعتدلة" لن تمنع الإدارة الأمریکیة من طرح "صفقة القرن" حتى من دون موافقة رئیس السلطة محمود عباس.

وقالت الصحیفة العبریة إنها علمت من کبار المسؤولین فی القاهرة وعمان أن القادة العرب وعلى رأسهم الملک السعودی وولی عهد أبو ظبی على علم بما صرّح به کوشنر لصحیفة القدس أمس عندما قال " إن واشنطن مستعدة للعمل مع أبو مازن، لکن إذا استمر فی رفضه فإنها سوف تطرح خطتها للسلام".
وقال مصدر مصری بحسب زعم الصحیفة العبریة ”إن کوشنر یتفق مع مطلب الدول العربیة وأوضح فی اجتماعاته مع الرئیس المصری السیسی والملک عبد الله أن الشعب الفلسطینی لن یتضرر إذا طرحت خطة السلام الإقلیمیة من دون تعاون أبو مازن والقیادة فی رام الله”.
ووفق زعم الصحیفة فإن الدول العربیة سالفة الذکر مارست ضغوطاً شدیدة على أبو مازن لوقف مقاطعة مبعوثی ترامب وطالبته على الأقل بمعرفة النقاط الرئیسیة لخطة الإدارة الأمریکیة، کما وعدت الدول العربیة بمنح الفلسطینیین ضمانات سیاسیة واقتصادیة لأی تحفظات على الخطة.

ودخل مصطلح "صفقة القرن" دائرة التداول منذ تولی ترامب منصب الرئاسة، وبدأت تفاصیلها تتسرب إلى وسائل الإعلام بعد زیارات کوشنر وفریقه إلى عواصم إقلیمیة تعتبرها واشنطن أهم أدوات الترویج للصفقة، من بینها الریاض والقاهرة وتل أبیب.

وبحسب بعض المصادر الإعلامیة، فإن الصفقة تتضمن إقامة دولة فلسطینیة تشتمل أراضیها على قطاع غزة والمنطقتین “أ” و”ب” وبعض أجزاء من منطقة “ج” فی الضفة الغربیة، کما تتضمن تأجیل وضع مدینة القدس وعودة اللاجئین إلى مفاوضات لاحقة، والبدء بمحادثات سلام إقلیمیة بین دولة الاحتلال الإسرائیلی والدول العربیة بقیادة السعودیة.

وفی سیاق متصل أکدت مصادر فلسطینیة رفیعة المستوى، الیوم الاثنین، أن وفداً إسرائیلیاً رفیع المستوى سیتوجه إلى الریاض، خلال الأیام القلیلة المقبلة، لوضع اللمسات الأخیرة على "صفقة القرن" الأمریکیة وتجاوز عقبة تمویل الصفقة مالیاً، وبحسب المصادر الفلسطینیة فإن الوفد الإسرائیلی سیضمن 5 شخصیات سیاسیة وأمنیة، سیتوجه إلى الریاض برفقة وفد أمریکی آخر للقاء مسؤولین سعودیین وعرب للتباحث فی النقاط الأخیرة من الصفقة الأمریکیة.

 

موقع الوقت التحلیلی الاخباری

Parameter:347381!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)