|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/07/17]

عاصمة عربیة رفضت التصویت ضد قرار ترامب حول الجولان السوری  

عاصمة عربیة رفضت التصویت ضد قرار ترامب حول الجولان السوری

 السبت ٢٣ مارس ٢٠١٩ 

تبنى مجلس حقوق الإنسان فی الیوم الأخیر لدورته الأربعین المنعقدة فی جنیف، مشروع قرار تقدمت به باکستان یعارض احتلال الکیان الصهیونی لمرتفعات الجولان، ویطالبها بالالتزام بجمیع قرارات الأمم المتحدة، إلا أن المستغرب قیام عاصمة عربیة بالامتناع عن التصویت.

العالم-سوریا

وأید هذا القرار 26 دولة داخل مجلس حقوق الإنسان، بینما عارضه 16 دولة، کما امتنعت خمسة دول عن التصویت بینها عاصمة عربیة .

وکان الملفت هو امتناع مقدیشو عن التصویت ضد القرار وذلک إلى جانب کل من جمهوریة کونغو الدیمقراطیة وکامیرون وفیجی ورواندا.

فی المقابل صوتت بقیة الدول العربیة لصالح القرار بالرغم من موقف بعضها السیاسی ضد سوریا ، وهی : السعودیة وقطر والبحرین ومصر والعراق وتونس و أفغانستان وأنغولا والأرجنتین وباهاما وبنغلادیش وبورکینا فاسو والصین وتشیلی وکوبا ونیجیریا وباکستان وبیرو والفلبین وإریتریا والهند والمکسیک ونیبال وجنوب إفریقیا وأوروغوای والسنغال.

فی حین کانت الدول التی عارضت تبنی القرار هی: بریطانیا والنمسا وأسترالیا والبرازیل وبلغاریا وکرواتیا والتشیک والدنمارک وهنغاریا وإیسلندا وإیطالیا والیابان وسلوفاکیا وإسبانیا وتوغو وأوکرانیا.

ویدین مشروع القرار الباکستانی “الفرض غیر الشرعی للمواطنة الإسرائیلیة على السوریین وعملیات الاعتقال العشوائی وباقی انتهاکات حقوق الإنسان من قبل القوات المحتلة”.

وزعمت بریطانیا أن رفضها تبنی هذا القرار لا یعتبر ضد مجلس حقوق الإنسان، معتبرةً أن المجلس یولی اهتماماً مفرطاً لقضیة “إسرائیل”.

ویأتی هذا القرار بعد التغریدة الشهیرة للرئیس الأمریکی دونالد ترامب، التی اعتبر من خلالها أنه “حان الوقت للاعتراف بسیادة "إسرائیل" الکاملة على هضبة الجولان”، وهو الأمر الذی لاقى ردوداً دولیة واسعة رافضة له.

 

 

قناة العالم

Parameter:395913!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)