|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/29]

عبد اللهیان: الانتقام لدم الشهید سلیمانی أکبر من استهداف "عین الأسد"  

إیران تحذر مجدداً من أن الثأر لاستشهاد الفریق قاسم سلیمانی سیکون أکبر من مجرد ما جرى من قصف قاعدة عسکریة أمیرکیة، وتقول إن قصف قاعدة عین الأسد العسکریة الأمیرکیة فی العراق لم یکن إلا مجرد انتقام لسیارة سلیمانی.

عبد اللهیان: الانتقام لدم الشهید سلیمانی أکبر من استهداف "عین الأسد"

الکاتب: المیادین نت

المصدر: وکالات

الیوم 16:02

إیران تحذر مجدداً من أن الثأر لاستشهاد الفریق قاسم سلیمانی سیکون أکبر من مجرد ما جرى من قصف قاعدة عسکریة أمیرکیة، وتقول إن قصف قاعدة عین الأسد العسکریة الأمیرکیة فی العراق لم یکن إلا مجرد انتقام لسیارة سلیمانی.

عبد اللهیان: إن لم تغادر أمیرکا المنطقة الیوم فغداً سیکون متأخراً لأنهم سیتکبدون خسائر جادة

حذّرت إیران من أن الثأر لاستشهاد الفریق قاسم سلیمانی سیکون "أکبر من مجرد ما جرى من قصف قاعدة عسکریة أمیرکیة".

وفی کلمته الیوم الجمعة خلال اجتماع "المجاهدون فی الغربة" الدولی الخامس، أکد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشورى الإیرانی فی الشؤون الدولیة، حسین أمیر عبداللهیان، أن "عزم إیران الجاد على تنفیذ انتقام صعب لقتلة سلیمانی".

وأضاف عبداللهیان أن "قصف قاعدة عین الأسد العسکریة الأمیرکیة فی العراق لم یکن إلا مجرد انتقام لسیارة کانت تحمل الشهید سلیمانی ورفاقه فی لیلة اغتیاله"، مشدداً على أن "الانتقام لدم قاسم أکبر من ذلک وهذا ما یعلمه الأمیرکان".

کما أکد أن "الأمیرکیین ارتکبوا خطأ استراتیجیاً بعملیة الاغتیال الغادرة للشهیدین سلیمانی والمهندس والشهداء مرافقیهما"، معتبراً أن "علیهم مغادرة المنطقة الیوم وإن لم یفعلوا ذلک فغداً سیکون متأخراً لأنهم سیتکبدون خسائر جادة".

وأشار المسؤول الإیرانی إلى أن "إحدى خصائص عالم الیوم هی أن أمیرکا لم تعد تلک الامبراطوریة التی یمکنها إیجاد النظام العالمی لأنها تواجه الکثیر من المعضلات فی الداخل والخارج وهی آیلة إلى السقوط والوصول إلى نقطة الصفر".

واعتبر عبداللهیان أن "الخصیصة الثانیة لعالم الیوم هی التحول فی اللاعبین والمحیط الدولی، وقال: "لم یعد اللاعبون الیوم فی العالم الاتحاد السوفیتی وأمیرکا وهم لیسوا مقتصرین على القوى الکبرى فقط بل هم متنوعون ومتعددون".

وقال عبداللهیان إن "حزب الله الیوم فی المنطقة یؤدی الدور الأکثر تأثیراً فی تنظیم الترتیبات السیاسیة والدولیة والإقلیمیة والعالمیة کما أن حماس والجهاد الاسلامی یؤدیان الدور الأکثر تأثیراً فی فلسطین فی إجهاض معادلات الصهاینة للتفوق فی المنطقة".

وتوعد القائد العام لقوات حرس الثورة الإیرانی اللواء حسین سلامی الشهر الماضی، بأن "الانتقام لدم الشهید قائد قوة القدس السابق الفریق قاسم سلیمانی سیکون حاسماً وجدیاً وحقیقیاً، وسیطال الضالعین فی اغتیاله بصورة مباشرة وغیر مباشرة".

یذکر أن الفریق الشهید قاسم سلیمانی تمّ اغتیاله مع نائب رئیس قوات الحشد الشعبی أبو مهدی المهندس، فی 3 کانون الثانی/ینایر 2020 بقصف صاروخی أمیرکی قرب مطار بغداد الدولی.

 

المیادین

Parameter:464222!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)