|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
فی ذکرى النکبة الـ '72'..
[1441/09/22]

فصائل المقاومة: لا نقبل بدیلاً عن فلسطین إلّا فلسطین  

أکدت فصائل المقاومة الفلسطینیة الیوم الجمعة، أنّ حق العودة "حق ثابت ومقدس فردی وجماعی ولا یسقط بالتقادم ولا بالاجراءات الاحتلالیة".

فی ذکرى النکبة الـ '72'..

فصائل المقاومة: لا نقبل بدیلاً عن فلسطین إلّا فلسطین

 الجمعة ١٥ مایو ٢٠٢٠ 

 

 

أکدت فصائل المقاومة الفلسطینیة الیوم الجمعة، أنّ حق العودة "حق ثابت ومقدس فردی وجماعی ولا یسقط بالتقادم ولا بالاجراءات الاحتلالیة".

لعالم _ فلسطین المحتلة

وجددت فصائل المقاومة فی بیان لها بمناسبة الذکرى الـ72 للنکبة، على رفض التوطین والوطن البدیل، مشددةً على أنّه "لا نقبل بدیلاً عن فلسطین إلا فلسطین"، ومطالبةً بریطانیا بـ"تحملّ مسؤولیاتها عن هذه الجریمة بعودة شعبنا وتعویضه عن الضرر الذی وقع علیه طیلة الـ72 عاماً الماضیة".

وطالبت فصائل المقاومة المجتمع الدولی بـ"محاسبة قادة الاحتلال لارتکابهم جرائم ضد الإنسانیة، والعمل على زوال الاحتلال وتحقیق العودة".

کما جدد البیان أیضاً رفض الفصائل القاطع "لکل المشاریع الرامیة لتصفیة القضیّة الفلسطینیّة، أو الانتقاص من حقوق شعبنا الفلسطینیّ، وفی مقدمتها صفقة القرن"، داعیةً إلى "التوحد خلف خیار الجهاد والمقاومة، للتصدی للمشاریع التی تستهدف وجودنا وهویة عالمنا العربی والإسلامی".

وأکدت الفصائل على حق الشعب الفلسطینیّ فی "مقاومة الاحتلال بکل الوسائل، وفی مقدمتها المقاومة المسلحة التی تُعد خیاراً استراتیجیاً لحمایة شعبنا واسترداد حقوقه"، مضیفةً: "ستبقى أیدینا على الزناد لحمایة مصالح شعبنا والدفاع عنه واسترداد حقوقه المسلوبة".

ودعت الفصائل الفلسطینیّة فی هذا السیاق، إلى "العمل الجاد والحقیقی لتحقیق الوحدة الوطنیة الحقیقیة المبنیة على استراتیجیة شاملة تحفظ حقوق وأهداف ومقدرات الشعب الثابتة والتاریخیة، وتضمن التحلل من قیود الاتفاقیات المشؤومة وإلغاء التنسیق الأمنی".

کما شددت، على الرفض التّام "لکل أشکال التطبیع السیاسی والثقافی والریاضی والتجاری مع الاحتلال"، واصفةً إیّاه بـ"الطعنة فی ظهر الشعب الفلسطینی، وانتهاک لحقوقه وتشجیع للعدو لارتکاب مزید من الجرائم والانتهاکات بحق شعبنا ومقدساته".

الفصائل دعت فی ختام بیانها، الأمّة فی هذه اللحظة التاریخیة "للحذر من المخاطر التی تستهدفها فی هذه المرحلة، فجریمة صفقة القرن لیست خطراً على الشعب الفلسطینی فحسب، وإنما على الأمّة جمعاء، لکونها العنوان الجدید للمشروع الصهیو-أمیرکی بالمنطقة".

ویصادف الیوم الجمعة 15 أیار/مایو 2020، الذکرى الـ72 للنکبة الفلسطینیّة عام 1948، التی تهجر فیها مئات آلاف الفلسطینیین بعد أن دمر الاحتلال الإسرائیلی قراهم وطردهم منها.

 

قناة العالم

Parameter:456017!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)