|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/09/20]

قبل 16 عاماً.. السرایا أجبرت العدو الجثو على رکبتیه بحثاً عن أشلاء جنوده  

ستظل عملیة تفجیر دبابة "سلاح الهندسة" الصهیونیة فی رفح جنوب قطاع غزة، هدیة السماء لرجال الله على الأرض، محفورة فی تاریخ شعب مقاوم مرغ أنوف بنی صهیون بالتراب، وجعلهم یجثون على رکبهم بحثاً عن بقایا أشلاء جنودهم ودبابتهم "حصنهم المنیع" الذین تطایروا  لمسافة عشرات الأمتار  عن موقع الانفجار.

قبل 16 عاماً.. السرایا أجبرت العدو الجثو على رکبتیه بحثاً عن أشلاء جنوده

فلسطین الیوم - غزة - الإعلام الحربی

12 مایو 2020

سرایا القدس

ستظل عملیة تفجیر دبابة "سلاح الهندسة" الصهیونیة فی رفح جنوب قطاع غزة، هدیة السماء لرجال الله على الأرض، محفورة فی تاریخ شعب مقاوم مرغ أنوف بنی صهیون بالتراب، وجعلهم یجثون على رکبهم بحثاً عن بقایا أشلاء جنودهم ودبابتهم "حصنهم المنیع" الذین تطایروا  لمسافة عشرات الأمتار  عن موقع الانفجار.

تصادف الیوم الثلاثاء 12-5 ذکرى عملیة تفجیر الدبابة الصهیونیة لوحدة ما یسمى "سلاح الهندسة" التابعة للجیش الصهیونی على الحدود الفلسطینیة المصریة  جنوب قطاع غزة_ محور فیلادلفیا -, والتی نفذتها سرایا القدس الجناح العسکری لحرکة الجهاد الإسلامی وأدت حینها لمقتل خمسة جنود صهاینة وإصابة آخرین , وتعتبر هذه العملیة من أقسى الضربات التی تعرض لها العدو الصهیونی فی ذلک الوقت.

رصد متواصل

فی تلک الأیام کانت الاجتیاحات الصهیونیة مستمرة على مخیمی "یبنا" و"بلوک "O على وجه الخصوص، ومعظم مدینة رفح بصورة عامة, وکانت وحدات سرایا القدس تتصدى لها على مدار الساعة , وتراقب الحدود مراقبة دقیقة للحصول على أی هدف یصیب العدو فی مقتل.

وقامت وحدات الرصد والاستطلاع لسرایا القدس بتکثیف الرصد بمنطقة بلوک O, وقد شوهد تجمع لآلیات عسکریة صهیونیة و دبابة هندسة من نوع " دوغن " بالإضافة لـ " باقر " یعمل على فتح " قادوح"  فی باطن الأرض لیتم وضع أطنان من متفجرات " السی فور" لتدمیر الأنفاق الواقعة على الحدود الفلسطینیة_ المصریة وتفجیر منازل المواطنین المجاورة، حیث أن العدو الصهیونی کان یمارس هذا العمل باستمرار على الشریط الحدودی، وبدأت الترتیبات اللازمة لعملیة استهداف هذه الآلیات.

بعد أن تم رصد الهدف بدقة وعنایة من قبل الشهید محمد الراعی الذی توجه لقیادة سرایا القدس وأبلغهم بهذه المعلومات, وتم متابعة تفاصیل الحدث بإشراف قیادة السرایا مع وحدة الرصد، وبناءً على ذلک  صدر قرار بتجهیز قذیفة  " أر بی جی " من نوع کوبرا ، علماً بأن هذه القذیفة لها خصوصیة فی الاختراق، وفی اللحظات الأخیرة قام الشهید القائد محمد الشیخ خلیل والشهید القائد أحمد الشیخ خلیل وعدد من القادة المشرفین على العملیة بتسلیم الشهید محمد الراعی القذیفة، وتم إرشاده وتوجیهه تصویب القذیفة باتجاه باب الدبابة والتأنی عند تنفیذ عملیة الإطلاق.

تفاصیل استهداف الدبابة

وتعود تفاصیل العملیة إلى عصر یوم الأربعاء الموافق 12/5/2004م، حیث توجه  الشهید محمد الراعی إلى منطقة بلوک O لتنفیذ عملیته وضرب هدفه, وقد أعتلى عمارة سکنیة غیر مکتملة البناء تطل على الآلیات بشکل مباشر من مسافة قریبة لا تتعدى المائتین متر وقد کمن فی مکانه یتحین فرصته المناسبة، وبعد لحظات قامت دبابة الهندسة "دوغن" المحملة بالمتفجرات بالتقدم بشکل عکسی باتجاه الحدود الفلسطینیة، وتقدمت بجوار "الباقر" لإنزال المتفجرات لیتم تفجیرها فی القادوح، وفی هذه اللحظة قام طاقم الدبابة بفتح الباب فتحة بسیطة، فقام الشهید محمد الراعی على الفور بإطلاق قذیفة الــ "أر.بی. جی" باتجاه فتحة الباب مستغلاً تلک المنحة من الله، وبفضل من الله وتوفیقه انفجرت القذیفة داخل الدبابة مما أدى لإحداث انفجار ضخم بسبب کمیة المتفجرات التی کانت داخلها، مما حولها إلى هباءً منثوراً وما حولها من الآلیات، الأمر الذی أوجد صعوبة لدى جیش الاحتلال الذی جثا على رکبتیه بحثاً عن أشلاء جنوده المتناثرة فی کل مکان، واعترف العدو بمقتل ضابط و4 جنود صهاینة وإصابة آخرین.

السرایا تتبنى العملیة

سرایا القدس وعبر مؤتمر عسکری تحدث فیه الشهید القائد محمد الشیخ خلیل أعلنت مسؤولیتها عن تفجیر دبابة سلاح الهندسة الصهیونیة بالقرب من بوابة صلاح الدین "محور فیلادلفیا "جنوب مدینة رفح مما أدى إلى مقتل ضابط وأربعة جنود صهاینة وإصابة ستة آخرین.

وقالت:" تمکن مجاهدو سرایا القدس من رصد آلیة لسلاح الهندسة وهی تحمل کمیة کبیرة من صنادیق معبئة بالمتفجرات التی تستخدمها قوات الاحتلال من أجل زرعها فی خنادق عمیقة فی الأرض عند الحدود الفلسطینیة ـ المصریة من أجل تدمیر الأنفاق، وتمکنوا من ضرب وحدة الهندسة بقذیفة "أر بی جی" مما أدى إلى إصابة الوحدة وصنادیق المتفجرات ومقتل جمیع أفراد الوحدة الهندسیة".

وأکدت سرایا القدس أن العملیة تأتی فی سیاق الرد على المجازر الصهیونیة البشعة فی حی الزیتون بمدینة غزة.

فرح وسرور

بعد إعلان سرایا القدس عن عملیة استهداف الدبابة الصهیونیة برفح عم الفرح والسرور والبهجة وقام المواطنین بتوزیع الحلوى فی الطرقات، وصدحت المآذن ومکبرات الصوت لتعلن إلى أبناء شعبنا الفلسطینی وأهالی مدینة رفح أجمل بشریات العزة والانتصار بعدما شاهدوا أشلاء الجنود الصهاینة وقطع الدبابة تتطایر فی الهواء لعدة کیلو مترات من شدة الانفجار, وقد أثلجت السرایا صدورهم عندما شاهدو صور الجنود الصهاینة وهم یجثون على رکبهم بحثاً عن أشلاء الجنود الذین قتلوا فی العملیة، وخصوصاً أنها جاءت بعد عملیة تفجیر ناقلة الجند بحی الزیتون التی نفذتها سرایا القدس فی أقل من 24 ساعة، وأسفرت العملیة حسب اعتراف العدو عن مقتل ستة جنود صهاینة من وحدة الهندسة.

أوسمة البطولة والتضحیة

وفی الرابع عشر من مایو لعام 2004م، أعلنت سرایا القدس، أن قیادة السرایا منحت الأوسمة التالیة لمجاهدیها الأبطال، حیث منح وسام البطولة والشجاعة للقائد محمد الراعی الذی تمکن من استهداف دبابة صهیونیة بقذیفة (أر.بی.جی) على الشریط الحدودی فی رفح أو ما یسمى «محور فیلادلفیا» مما أدى إلى تدمیرها ومقتل ضابط وأربعة جنود صهاینة وإصابة ستة آخرین.

کما منحت قیادة السرایا وسام البطولة والتضحیة للشهید المجاهد فوزی المدهون، الذی تمکن من تفجیر ناقلة الجند الصهیونیة فی حی الزیتون، بعبوة ناسفة تزن خمسین کیلوغراماً من المتفجرات، وقتل ستة جنود صهاینة کانوا على متنها.

الجدیر ذکره أن الشهید القائد محمد أنور الراعی ارتقى إلى العلا شهیداً برفقة الشهیدین القائدین زیاد شاکر الغنام ورائد فؤاد الغنام من أبرز قادة سرایا القدس بتاریخ 30-6-2007م، فی عملیة اغتیال صهیونیة بخانیونس جنوب قطاع غزة.

 

فلسطین الیوم

Parameter:455939!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)