|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/09/18]

قوة القدس عزّزت جبهات المقاومة ضد الاستکبار و کسرت غطرسته  

صرح القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة اللواء "حسین سلامی " أن قوة القدس تمکنت من تحطیم نقاط ترکیز العدو من خلال تشکیلها العدید من جبهات المقاومة ضد الاستکبار ونجحت فی توسیع جبهة الإسلام الدفاعیة والحربیة وتفکیک قوة الاستکبار فی المیدان.

اللواء سلامی:

قوة القدس عزّزت جبهات المقاومة ضد الاستکبار و کسرت غطرسته

٢٨‏/٠٤‏/٢٠٢١ م

صرح القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة اللواء "حسین سلامی " أن قوة القدس تمکنت من تحطیم نقاط ترکیز العدو من خلال تشکیلها العدید من جبهات المقاومة ضد الاستکبار ونجحت فی توسیع جبهة الإسلام الدفاعیة والحربیة وتفکیک قوة الاستکبار فی المیدان.

 وافادت وکالة مهر للأنباء، ان التصریح جاء خلال مراسم التعریف بنائب ومساعد شؤون التنسیق لقوة القدس بحضور القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة اللواء حسین سلامی و قائد قوة القدس العمید اسماعیل قاانی  وعدد من قادة وکبار المسؤولین فی الحرس الثوری.

ولفت اللواء سلامی الى ان قوة القدس  الحقت الهزیمة بمخططات  الاستکبار فی تمزیق العالم الاسلامی  والهیمنة  على اراضی المسلمین وسیاساتهم  وجغرافیتهم الغنیة  مبینا  ان فلسفة قوة القدس  ترتکز على المواجهة مع هذه الاستراتیجیة الخطیرة.

واکد ان قوة القدس لم تسمح بتفکیک اجزاء العالم الاسلامی بل  قامت برص الصفوف الدفاعیة للعالم الإسلامی  ومنع هزیمته  امام العالم الاستکباری .

وشدد اللواء سلامی على أن قوة القدس لم تسع وراء  التضحیة بمصالح وأمن دولة أخرى من أجل إیران أو التضحیة بمصالح وأمن إیران من أجل الآخرین  وقال : الشهید الحاج قاسم کان یسعى وراء تعزیز هذه المصالح  فی اطار مجموعة عالمیة و اقلیمیة واسعة ومترابطة  وهذا هو السر الحقیقی لانتصار قوة  القدس فی میادین الحرب.

وأضاف : الانجاز  العظیم الاخر الذی حققته قوة القدس  هو عدم سماحها  بتحویل استراتیجیة  العدو الى الانتصار فی المیدان .لم تسمح بتحویل النجاحات العسکریة للعدو فی المیدان إلى مکاسب سیاسیة ،فی الحقیقة إن استراتیجیته قد تفشل عندما تکون هناک فجوة بین العقلیة الاستراتیجیة  للعدو والمصالح فی المیدان.

/انتهى/

 

وکالة مهر للأنباء

منبع:
Parameter:484749!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)