|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/13]

لماذا کانت وفاة الشیخ صباح الأحمد آخِر الحُکماء العرب خسارةً کبیرةً للأُمّتین العربیّة والإسلامیّة فی هذا الظّرف الصّعب؟ وکیف تُحافظ الکویت على إرثِه العظیم الحافِل بالإنجازات؟  

الشیخ صباح الأحمد کان یَقِف دائمًا فی خندق القضیّة الفِلسطینیّة والدّفاع عنها، ودعم الشّعب الفِلسطینی فی نِضاله المشروع من أجل تحریر أراضیه، ونیل حُقوقه المَشروعة، وإقامة دولته المُستقلّة وعاصِمتها القدس، وکان من أکثر القادة العرب وأصلبهم رفضًا للتّطبیع مع دولة الاحتِلال الإسرائیلی رُغم الضّغوط الشّرسة التی تعرّض لها من الولایات المتحدة، أو بعض الحُکومات العربیّة والخلیجیّة.

لماذا کانت وفاة الشیخ صباح الأحمد آخِر الحُکماء العرب خسارةً کبیرةً للأُمّتین العربیّة والإسلامیّة فی هذا الظّرف الصّعب؟ وکیف تُحافظ الکویت على إرثِه العظیم الحافِل بالإنجازات؟

بإعلان الدیوان الأمیری رسمیًّا عصر الیوم الثلاثاء وفاة الشیخ صباح الأحمد أمیر الکویت فی أحد المُستشفیات الأمریکیّة بعد صراعٍ طویلٍ مع المرض، تکون الکویت، والأمّتان العربیّة والإسلامیّة، خَسِرَت واحدًا من أبرز قادتها، وحُکمائها، فی العصر الحدیث، لما تمیّز بِه الراحل من نفسٍ طویل، وعُمق البصیرة، وسِعَة الصّدر، وروح التّسامح، وبذلَ کُلّ الجُهود المُمکنة من أجل صالح بلاده وأمّته وعقیدته، وقِیادتها إلى برّ الأمان.

الشیخ صباح الأحمد کان یَقِف دائمًا فی خندق القضیّة الفِلسطینیّة والدّفاع عنها، ودعم الشّعب الفِلسطینی فی نِضاله المشروع من أجل تحریر أراضیه، ونیل حُقوقه المَشروعة، وإقامة دولته المُستقلّة وعاصِمتها القدس، وکان من أکثر القادة العرب وأصلبهم رفضًا للتّطبیع مع دولة الاحتِلال الإسرائیلی رُغم الضّغوط الشّرسة التی تعرّض لها من الولایات المتحدة، أو بعض الحُکومات العربیّة والخلیجیّة.

إرث الأمیر الراحل حافِلٌ بالإنجازات ففی الدّاخل الکویتیّ عَمِل على تحصین الوحدة الوطنیّة، ونبْذ الطائفیّة، وتحقیق المُساواة بین أبناء الوطن الواحد، وتسویة مُعظم الخِلافات بین أبناء الأُسرة الحاکمة والحِفاظ على تماسکها، وتکریس الدیمقراطیّة الکویتیّة واستِمرارها وسیادة القانون فی منطقةٍ مُزدحمةٍ بالدیکتاتوریّات، وانتهاک حُقوق الإنسان ومُصادرة الرأی الآخر، أمّا فی الخارج، وفی المُحیط الخلیجیّ خاصّةً، فکان رسول السّلام، والوسیط المَقبول من جمیع الأطراف وخاصّةً فی الخِلاف الخلیجیّ الأخیر، ویکفی أنّه نجح فی منع اشتِعال فتیل الحرب بین دولة قطر وخُصومها، وتخفیف حدّة التوتّر، ومنع حُدوث انقِسام مجلس التعاون وتفتیته، وحَرِصَ على علاقاتٍ قویّةٍ مع دول الجِوار، وخاصّةً إیران تقوم على أساس الحِوار والاحتِرام المُتبادل.

عرفنا أمیر الکویت الرّاحل بشکلٍ جیّدٍ فی هذه الصّحیفة، وفی صُحف قبلها، وتواصلنا معه لعُقودٍ بشکلٍ مُباشرٍ أو غیر مُباشر، وکان رجلا حکیمًا ودودًا مُتواضِعًا، وسیاسیًّا فی قمّة الدّهاء، وبُعد النّظر، حریصًا على التّواصل مع الرأی الآخَر فی بعض القضایا بصَدرٍ رحب، ومن أجل مصلحة الکویت، وکان یترفّع على الأحقاد، ویمیل دائمًا إلى التّسامح الحقیقیّ، والتطلّع إلى الأمام، وبُوصلته دائمًا مصلحة وطنه وأمّته وعقیدته.

خسارة الشیخ صباح الأحمد، وفی هذا الظّرف الصّعب الذی تَمُر به الأمّة العربیّة خسارةٌ کُبرى لا یُمکن تعویضها، فقد کان آخِر الحُکماء القابضین على جمْر ثَوابِت هذه الأُمّة وقیمها ووِحدَتها.

رحم الله الشیخ صباح الأحمد، ونُعزّی أنفسنا بوفاته مثلما نُعزّی الأمّتین العربیّة والإسلامیّة، وشعب الکویت بطبیعة الحال، وأُسرته الحاکمة، وندعو الله أن تکون الجنّة مثواه الأخیر وأن یحشره مع الصّالحین، وإنّا لله وإنّا إلیه راجعون.

 

“رأی الیوم”

Parameter:463708!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)