|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/06/10]

مؤتمر “القدس تجمعنا”.. رفض إسلامی لمحاولة فرض التوطین ودعوات للتمسک بالقضیة الفلسطینیة  

مؤتمر “القدس تجمعنا”.. رفض إسلامی لمحاولة فرض التوطین ودعوات للتمسک بالقضیة الفلسطینیة

نشر : January 20 ,2021

شفقنا العراق- انطلقت یوم أمس فی العاصمة طهران أعمال مؤتمر البرلمانات الدول المدافعة عن القدس، ولقد استضاف مجلس الشورى الإسلامی الإیرانی مؤتمراً افتراضیاً جاء تحت عنوان “القدس تجمعنا- معًا ضدّ التطبیع مع الکیان الصهیونی”، بمشارکة قادة المقاومة الفلسطینیة، وشخصیات بارزة من لبنان وترکیا وسوریا وإیران وقطر وباکستان والجزائر وأفغانستان وتونس وفنزویلا وإفریقیا الجنوبیة وأندونیسیا وبولیفیا والعراق والیمن ولقد انعقد هذا المؤتمر الافتراضی بالتزامن مع یوم “غزة رمز المقاومة”، وبمناسبة ذکرى انتصار المقاومة الفلسطینیة على الاحتلال الإسرائیلی فی العدوان على غزة الذی استمر 22 یوماً. ولقد القی عدد من الشخصیات کلمات حول القضیة الفلسطینیة وهذا أبرز ما جاء فیها:

إیران؛ جرائم العدو الصهیونی بحق الفلسطینیین تجری وسط صمت وتجاهل تام

أعلن الشیخ “مجتبى ذو النوری” رئیس لجنة الأمن القومی والسیاسة الخارجیة فی البرلمان الایرانی ورئیس المؤتمر عن انطلاق اعمال المؤتمر یوم الاثنین الماضی. وقال فی الکلمة التی ألقاها فی المؤتمر، أن “قادة بعض الدول الاسلامیة وبخیانتهم لقضیة القدس، مدوا ایدیهم الخائنة نحو العدو”. واضاف قائلاً: “خلال هذه الایام التی حصل فیها التباعد والسکون فی التحرکات الدولیة بسبب فیروس کورونا، الا ان الاعداء لیسوا ساکنین وعدیمی التحرک، ورغم ان قادة بعض الدول الاسلامیة ومن خلال خیانتهم لقضیة القدس، لیسوا نائمین الیوم فحسب، بل کرسوا السکون والصمت على المجتمعات الاسلامیة کما مدوا ایادی الخیانة نحو العدو، والیوم یرتکبون الخیانة لفلسطین ولعامة المسلمین من خلال تنفیذ صفقة القرن الفاشلة”. وتابع: إن “هذه الانظمة ارتکبت ظلما مضاعفا بحق الشعب الفلسطینی المضطهد، فالاعداء الصهاینة یسعون ونظرا للظروف الراهنة لتطبیع العلاقات مع بضعة دول من العالم الاسلامی من خلال خداع او تخویف او تطمین القادة الخونة لهذه الدول، ویسعون لکسر قبح العلاقات مع الکیان الصهیونی ومواصلة الظلم ضد الشعب الفلسطینی”، مشددا على ضرورة انطلاق التحرکات اللافتة فی العالم الاسلامی.

ومن جانبه، قال “محمد باقر قالیباف” رئیس مجلس الشورى الإیرانی فی اجتماع رؤساء لجان العلاقات الدولیة فی برلمانات الدول الداعمة لفلسطین، إن “اجتماعنا الیوم من أجل تأکید أن قضیة فلسطین هی قضیة عام 2021، وما یؤسفنا أن جرائم العدو الصهیونی بحق الفلسطینیین تجری وسط صمت وتجاهل قادة بعض الدول”. وأضاف: “مسؤولیتنا هی الصراخ بصوت عالٍ وإیصال صوت مظلومیة الفلسطینیین إلى اسماع العالم”، مشدداً: “إن لم یمنع العالم الإسلامی تحقیق المؤامرة الأمریکیة الخطیرة سیتخذون الخطوة التالیة لتفکیکه”. وأکد أن “صفقة القرن فشلت والشعوب واعیة ومتیقظة ولن تسمح للصهاینة بالسیطرة على المنطقة”.

حرکة الجهاد الإسلامی؛ یجب أن یکون لدینا برنامج واضح لمواجهة أی صفقات

وعلى صعید متصل، قال “زیاد النخالة” الامین العام لحرکة الجهاد الاسلامی فی هذا المؤتمر، “ارغمنا العدو على التراجع من المواقع التی اراد ان یتغلغل فیها، مشیرا الى ان العدو لم یتوان لحظة فی استهداف الفلسطینیین خلال العقود الماضیة”. واضاف، إن “المقاومة استهدفت تل ابیب بالصواریخ التی حصلت علیها من ایران المقاومة الفلسطینیة تواصل الجهوزیة والاستعداد لأی مواجهة مقبلة مع العدو الصهیونی فی الحروب التی شنها الکیان الصهیونی على غزة والمقاومة لم یستطع ان یفرض شروطه علیها”.

حماس؛ یجب تفعیل خیار المقاومة لأنها کفیلة بطرد المحتلین

وفی کلمته خلال المؤتمر قال “اسماعیل هنیة” رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس،  إن “ایران تؤکد من خلال هذه الاجتماعات ان قضیة فلسطین هی قضیة واحدة فی ظل محاولات تفتیتها”، مؤکداً بان ایران ما زالت على موقفها الداعم للقضیة الفلسطینیة. وقال “هنیة”: إن “الخطة الامریکیة متعددة الابعاد لها اهداف وعلى راسها تصفیة القضیة الفلسطینیة”. وشدد “هنیه” على أن المقاومة هی الخیار الوحید الکفیل باخراج المحتلین من ارضنا وخیار المقاومة وتطویر ادواتها لا یمکن ان یخضع لای متغیرات او ابتزازات من ای جهة وهی مستمرة”.

سوریا؛ موضع فلسطین فی سیاسة سوریا کموضع الجولان

أکد “حمودة الصباغ” رئیس مجلس الشعب السوری فی کلمته بالمؤتمر، أن سوریا لن تتخلى عن دعم القضیة الفلسطینیة، لأنها قضیة إنسانیة بحتة. وأضاف قائلاً، إن “الرئیس بشار الأسد، یؤکد بأن القضیة الفلسطینیة کانت ومازالت، القضیة المحوریة بالنسبة لسوریة”. وتابع الصباغ: “القدس هی عاصمة فلسطین وهی فی ارواحنا وقلوبنا.. لن نستسلم لضغوط الاستکبار العالمی وسنبقى صامدین فی مواجهة المخططات الاستعماریة، وسوریا لن تتخلى عن دعم القضیة الفلسطینیة لأنها قضیة إنسانیة بحتة”. وشدد الصباغ على أن “القدس هی عاصمة فلسطین، وهی فی ارواحنا وقلوبنا، واننا لن نستسلم لضغوط الاستکبار العالمی”. وقال: “نؤکد على علاقتنا مع الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، ووقوفنا معها فی کل ما تتعرض له من حظر واغتیالات جبانة”.

لبنان؛ نرفض أی محاولة لفرض التوطین

وخلال هذا المؤتمر الافتراضی، قال “نبیة بری” رئیس مجلس النواب اللبنانی فی کلمته: “نؤکد رفضنا ومقاومتنا لرفض التوطین وندعو کافة الاتحادات البرلمانیة الى التاکید على القرارات الدولیة المتعلقة بوقف الاستیطان”. واضاف: “نؤکد التزامنا من اجل بذل کل جهد بهدف توحید القضیة الفلسطینیة، ما یجمعنا فی هذا الاجتماع هو غزة المقاومة التی تقف بوجه الحصار الظالم”.

العراق؛ نرفض القرار الأمریکی ولا نتعرف بان القدس عاصمة لـ “إسرائیل“

قال “بشیر الحداد” نائب رئیس البرلمان العراقی فی کلمته خلال المؤتمر: إن “لفلسطین والقدس الشریف والمسجد الاقصى مکانة رفیعة فی قلوب المسلمین.. القدس ستبقى العاصمة الحقیقیة والابدیة لفلسطین، مجددا موقفه الداعم لفلسطین وعاصمتها القدس الشریف”، مؤکدا أن القدس الشریف هو المفتاح الحقیقی للسلام الحقیقی فی المنطقة ولن یتحقق السلام العادل الا بانهاء الاحتلال. وتابع قائلاً: إن “العراق قلق من صفقة القرن الوهمیة وضم اجزاء من الضفة الغربیة للاحتلال، مستنکرا بشدة اعمال العنف والاعتداءات التی تمارسها سلطات الاحتلال فی قطاع غزة وباقی الاراضی”، مطالبا المجتمع الدولی بتحمل مسؤولیاته وعلى الشعوب الاسلامیة ان یواصلوا دعمهم للشعب الفلسطینی. ودعا “الحداد” الى تحرک المجتمع الدولی من اجل الضغط لوقف الاعتداءات الاسرائیلیة على المقدسات الاسلامیة، وقال: “علینا واجب اخلاقی واسلامی لتفعیل دورنا من اجل فضح الممارسات الاسرائیلیة غیر الانسانیة”.

الیمن؛ لن نتخلى عن فلسطین

من جانبه قال “عبد الرحمن الجماعی” نائب رئیس البرلمان الیمنی فی کلمته خلال المؤتمر: “لا یشرف الشعب الفلسطینی ان یکون المطبعون ممثلین عنهم.. المطبعون لیسوا اهلا فی اتخاذ القرار الصائب لفلسطین.. نعتقد ان السلام الحقیقی بالمنطقة یکمن فی حل القضیة الفلسطینیة.. نحن فی الیمن نؤکد لاخواننا الفلسطینیین اننا لن نتخلى عن القضیة الفلسطینیة وسنبقى متمسکین بها ونعتبرها قضیتنا الاولى”. واکد نائب رئیس البرلمان الیمنی: أن “الجمهوریة الاسلامیة تعتبر السباقة فی الکثیر من المبادرات من اجل نصرة القضیة الفلسطینیة”.

ترکیا؛ القضیة الفلسطینیة اهم قضیة فی عالمنا المعاصر

ومن جانبه، قال “مصطفى شنطوب” رئیس البرلمان الترکی فی کلمته فی هذا المؤتمر الافتراضی: “یمکننا أن نعتبر أن القضیة الفلسطینیة اهم قضیة فی عالمنا المعاصر وان هذه القضیة لا تقتصر على العرب والمسلمین فقط بل تتعلق بکافة ابناء البشر”. وأکد على وقوف ترکیا إلى جانب أبناء الشعب الفلسطینی حتى یحرروا کل أراضیهم.

اندونیسیا.. أی اتفاق مع الفلسطینیین یجب أن یکون شاملا

قالت رئیسة البرلمان الاندونیسی “بوان ماهارانی” خلال هذا المؤتمر الافتراضی : إن “أی اتفاق مع الفلسطینیین یجب أن یکون شاملا لکل حقوق الشعب الفلسطینی”، داعیة الى العمل على المصالحة بین کل التیارات الفلسطینیة وزیادة دعمنا للفلسطینیین من اجل انهاء الاحتلال. وتابعت رئیسة البرلمان الاندونیسی، قائلة: “من اجل حل القضیة الفلسطینیة نحتاج الى جهد ودعم اکثر من ذی قبل وانهاء الاحتلال، مشیرة الى اننا اعلنا مرات ادانتنا للاستیطان الصهیونی واکدنا على ضرورة حصول الفلسطینیین على حقوقهم المشروعة”.

بولیویا؛ یجب انهاء الجرائم الإسرائیلیة ومحاکمة المجرمین

وخلال هذا المؤتمر الافتراضی، قال نائب رئیس البرلمان البولیوی: إن “اسرائیل هی التی تهاجم المناطق التی تعود للفلسطینیین ویجب انهاء مثل هذه الجرائم ومحاکمة المجرمین، ولم ننس الشعب الفلسطینی الذی یسعى من اجل الحریة والاستقلال”.واکد نائب رئیس البرلمان البولیوی بالقول: “اننا لن نتوانى عن کل دعم یصب من اجل مصلحة الشعب الفلسطینی”.

افغانستان؛ الاراضی الفلسطینیة تاریخیا کانت محل وصل بین کل المسلمین

من جهة اخرى قال “عتیق الله رامین” رئیس العلاقات الخارجیة فی البرلمان الافغانی خلال کلمته بالملتقى، إن “الاراضی الفلسطینیة تاریخیا کانت محل وصل بین کل المسلمین”، مؤکدا على أن الاراضی الفلسطینیة هی مهبط الکثیر من الادیان الابراهیمیة ویجب ان نعمل على تحریرها من المحتلین. وتابع “رامین”: “لا یمکن لای مسلم ان یتجاهل ثقافة الصمود والمقاومة للفلسطینیین”. وشدد على ان القضیة الفلسطینیة تحولت على مر السنین الى خط احمر بین الدول الاسلامیة. واشار هذا المسؤول الافغانی الى ان الشعب الافغانی لطالما وقف الى جانب الفلسطینیین من اجل تحریر ارضهم من براثن الاحتلال. وقال: انه “لا ینبغی تجاهل القرارات الدولیة التی تؤکد على حق العودة”.

النهایة/

 

شفقنا

Parameter:474500!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)