|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/11]

"هآرتس" : نذر حرب کبرى تومض فی الخلیج  

"هآرتس" : نذر حرب کبرى تومض فی الخلیج

 الإثنین 13 مایو 2019

القدس المحتلة / سما /

ذکرت صحیفة هآرتس الإسرائیلیة، أن حربا وشیکة تومض فی الخلیج بشکل أکثر سطوعا من أی وقت مضى. وأن هناک دلائل متزایدة على احتمالات تصعید وهجمات استفزازیة بین إیران وأمریکا.

وقالت صحیفة "هآرتس"الإسرائیلیة ، إن الوضع یتجه إلى التصعید بین أمریکا وإیران فی الخلیج ما ینذر باشتعال أوار حرب ثالثة فی هذه المنطقة قد تکون کلفتها البشریة والمادیة وعنفها أکثر من الحربین السابقتین، مشیرة إلى سیطرة الصقور على إدارة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب وإمکان جره إلى مواجهات لا تحمد عقباها.

وأرسلت الولایات المتحدة الأمریکیة حاملة الطائرات "أبراهام لنکولن"، إلى الخلیج بحجة حمایة مصالحها ومواجهة تهدید إیرانی محتمل، فی ذات الوقت الذی تقول فیه إیران إن جیشها على أهبة الاستعداد وإن الانتشار العسکری الأمریکی لا یشکل تهدیدا بل فرصة لها.

وتقول الصحیفة، إن أمریکا وإیران أصبحتا على حافة المواجهة فی الخلیج، مشیرة إلى وجود قوات موالیة لإیران فی سوریا والعراق ولبنان، یمکن أن تنفذ هجمات استباقیة ضد القوات الأمریکیة فی المنطقة.

وأضافت: "یمکن أن تجر تلک الهجمات الجیش الأمریکی إلى حرب شاملة مع إیران فی الخلیج".

ویمارس الرئیس الأمریکی دونالد ترامب سیاسة تعتمد على استراتیجیة الردع ضد إیران، خاصة بعدما أشارت تقاریر استخباراتیة إلى أن قوات موالیة لإیران فی الشرق الأوسط تمثل تهدیدا للقوات الأمریکیة فی المنطقة، بحسب الصحیفة.

وکان مستشار الأمن القومی الأمریکی جون بولتون، کشف الأحد الماضی، أن إرسال حاملة الطائرات والقاذفات الاستراتیجیة، لیس سعیا للحرب، وإنما استعدادا للرد على أی هجمات محتملة من قوات عسکریة موالیة لإیران فی المنطقة.

 

وکالة سما الاخباریة

Parameter:410176!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)