|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/30]

وفد 'إسرائیلی' برفقة وزیر الخزانة الأمیرکی یصل البحرین  

وصل وفد إسرائیلی یرافق وزیر الخزانة الأمیرکی إلى البحرین، الیوم الأحد، فی زیارة تهدف لإضفاء الطابع الرسمی على العلاقات الناشئة اثر تطبیع البحرین والامارات مع الکیان الاسرائیلی.

وفد 'إسرائیلی' برفقة وزیر الخزانة الأمیرکی یصل البحرین

 الأحد ١٨ أکتوبر ٢٠٢٠ م

وصل وفد إسرائیلی یرافق وزیر الخزانة الأمیرکی إلى البحرین، الیوم الأحد، فی زیارة تهدف لإضفاء الطابع الرسمی على العلاقات الناشئة اثر تطبیع البحرین والامارات مع الکیان الاسرائیلی.

العالم - الاحتلال

ویرافق الوفد فی رحلته على متن طائرة تابعة لشرکة طیران العال "الإسرائیلیة" وزیر الخزانة الأمیرکی، ستیف منوتشین، الذی قال مکتبه إن المهمة تهدف إلى "تعاون اقتصادی موسع بین "إسرائیل" والبحرین والإمارات.

وفی حضور منوتشین بمطار بن غوریون فی "تل أبیب"، قال آفیبیر کویتز المبعوث الأمیرکی فی الشرق الأوسط إن "إسرائیل" والبحرین ستوقعان بیانا مشترکا لإقامة علاقات فی المجالات السیاحیة والمصرفیة والدبلوماسیة.

وتحدث فی المطار أیضا مئیر بن شبات مستشار الأمن القومی ورئیس وفد الاحتلال الإسرائیلی فقال إن المحادثات سترکز على مجالات مثل التمویل والطیران.

وکانت الإمارات والبحرین وقعتا، فی 15 أیلول/ سبتمبر الماضی، على اتفاق "التطبیع " مع تل أبیب فی واشنطن، بحضور الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب.

وفی فعالیة رسمیة فی البیت الأبیض، کان على رأسها ترامب، ورئیس وزراء الاحتلال الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، ووزیر الخارجیة الإماراتی عبد الله بن زاید، ووزیر خارجیة البحرین عبد اللطیف الزیانی، وقّع نتنیاهو وابن زاید والزیانی على اتفاق الخیانة والعار الذی رفضه الفلسطینیون ودانه المسلمون مؤکدین أنه خیانة للشعب الفلسطینی.

وتتزامن هذه التطورات فی التطبیع العربی، مع مصادقة الاحتلال الإسرائیلی على بناء المزید من الوحدات الاستیطانیة بالضفة الغربیة المحتلة، وسط تندید دولی.

 

 

 

قناة العالم

منبع:
Parameter:464236!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)