|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/09]

4 دول لدیها "غش نووی" بینها السعودیة.. هل یکشفها غروسی؟  

وقع الاختیار على الأرجنتینی رافیل ماریانو غورسی، لیکون المدیر العام الجدید للوکالة الدولیة للطاقة الذریة، خلفا للیابانی یوکیا أمانو، بعد وفاته فی تموز/ یولیو الماضی، ویتسلم غروسی مهام عمله رسمیا فی بدایة کانون الأول/ دیسمبر المقبل.

4 دول لدیها "غش نووی" بینها السعودیة.. هل یکشفها غروسی؟

عربی21- یحیى عیاش

 الخمیس، 07 نوفمبر 2019 م 

أشارت الصحیفة إلى وجود برامج نوویة "مشبوهة" من باکستان إلى إسرائیل، ولم یوافق على تفتیشها- جیتی

وقع الاختیار على الأرجنتینی رافیل ماریانو غورسی، لیکون المدیر العام الجدید للوکالة الدولیة للطاقة الذریة، خلفا للیابانی یوکیا أمانو، بعد وفاته فی تموز/ یولیو الماضی، ویتسلم غروسی مهام عمله رسمیا فی بدایة کانون الأول/ دیسمبر المقبل.

وفی هذا الإطار، تساءلت صحیفة "هآرتس" الإسرائیلیة فی مقال ترجمته "عربی21"، عن إمکانیة نجاح المدیر الجدید للوکالة الدولیة فی الحد من المشاریع النوویة بالعالم، والکشف عن "غش نووی" موجود فی أربع دول، هی إیران والسعودیة وباکستان وإسرائیل.

وأشارت الصحیفة إلى أن إدارة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب رأت أنه "المرشح المثالی"، لتنفیذ الضغوط الأمریکیة والإسرائیلیة على إیران، وضمان عدم انتشار الأسلحة النوویة فی جمیع أنحاء الشرق الأوسط، منوهة إلى أن أحد المبادئ الرئیسیة للاتفاق النووی مع إیران، هو السماح لمفتشی الوکالة بزیارة المواقع النوویة داخل إیران.

وأضافت الصحیفة أنه "فی حال قررت إیران تقیید حریة وصول مفتیشیها بشکل متدرج، کیف سیکون رد فعل غروسی، وما سیفعل إذا تأخروا عن دخول إیران أو حتى طردوا؟ وماذا سیفعل إذا نفذت السعودیة أو ترکیا وعودهما بمواجهة إیران بالتقدم النووی من جانبهما، تحت ستار برنامج للطاقة؟".

ورأت أن العلامات المبکرة هی أنه "سیتولى منصبه مع أجندة حازمة لمنع الانتشار"، لافتة إلى أن غروسی خاطب إیران بشکل مباشر، ودعا إلى اتباع نهج "حازم ولکن عادل".

وبحسب "هآرتس"، تؤکد هذه الإشارات إلى أنه "من غیر المحتمل أن تجد إیران حلیفا فی غروسی، ولهذا السبب دعمت إدارة ترامب عرضه، ووصفه وزیر الطاقة الأمریکی بأنه المرشح المثالی"، مستدرکة بقولها: "حتى لو أصبح کبیر المفتیشیین النوویین من المثالیین، فإن الوظیفة بها قیود أکثر مما تظهر".

وذکرت أن مهمة الوکالة الدولیة تتأکد من أن التکنولوجیة النوویة تستخدم للأغراض السلمیة فقط، فی کل دولة على حد، ولا یمکن لمفتشی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة شق طریقهم، حتى لو کانت دولة ما تستورد المواد النوویة سرا، کما حدث عندما اشترت سوریا مفاعلا نوویا من کوریا الشمالیة، وتجمیع باکستان أجهزة الطرد المرکزی فی إیران ولیبیا وأماکن أخرى.

وشددت على أن مهمة المدیر العام الجدید للوکالة الدولیة للطاقة الذریة أصبحت أکثر صعوبة، لأن الوکالة لیست مجرد متفش لمنع الانتشار النووی، ولکنها ملزمة بمساعدة الدول على تطویر تطبیقات سلمیة للتکنولوجیا النوویة فی مجالات الطاقة والطب والزراعة، ونتیجة لذلک، فإن نصف میزانیتها مخصصة لنشر التکنولوجیة النوویة.

وبینت أن "الأهداف التنظیمیة المتناقضة، تجعل غروسی یختار أی المجالات للترکیز علیها"، مضیفة أن "الحکومات لدیها مصالح عمیقة فی سیاسة الوکالة الدولیة، لذلک سیعمل المدیر الجدید على إرضاء الجمیع أو اتخاذ مواقف واضحة".

وأشارت الصحیفة إلى أن المدراء السابقون اتخذوا مسارات خاصة بهم، بعد اکتشاف أوجه قصور کبیرة فی التسعینیات حول مراقبة برنامج الأسلحة النوویة فی العراق، ورد المدیر آنذاک هانز بلیکس من خلال الحصول على أدوات مفتش محسنة وحقوق وصول أفضل.

وتابعت أن "محمد البرادعی اتخذ موقفا مختلفا کمخرج، وقاوم المواجهات بین إدارة بوش والعراق وإیران بشأن برامجها النوویة، لذلک حصل على عداوة الولایات المتحدة، وفی نفس الوقت جائزة نوبل للسلام کتفسیر لاستقلالیة وظیفته".

وأکدت الصحیفة أن غروسی أمامه أیضا اختبار حول کیفیة تعامله مع الأسرار التی توفرها خدمات التجسس، موضحة أن "الحکومات یکون لها مصلحة فی فضح أعمال خصومها غیر المشروعة (..)، وإسرائیل تضغط لإجراء تحقیقات إضافیة حول البرنامج النووی الإیرانی، استنادا إلى معلومات اکتشفتها فی مستودع طهران، لذلک سیتعین على غروسی أن یقرر مقدرات الثقة بالمعلومات، وکیفیة الحفاظ علیها بشکل آمن".

وأعرب الصحیفة فی مقالها عن أملها أن "یکون الدعم الدولی الواسع للمدیر الجدید، وتجربته فی المسائل النوویة، یؤدیان إلى تمتعه بمهارة ودعم لتنفیذ مهمة الوکالة فی الکشف عن الغش النووی".

واستدرکت بقولها: "حتى أکبر المفتشین النوویین فی العالم لیس سوى موظف مدنی دولی یتمتع بولایة متناقضة، ولیس لدیه مذکرة تفتیش لیقذف الباب لبرامج نوویة مشبوهة من باکستان إلى إسرائیل، ولم یوافق على تفتیشها".

 

عربی 21

Parameter:437054!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)