|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/09/23]

البیان الصادر للأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة بمناسبة یوم القدس العالمی  

بسم الله الرحمن الرحیم

البیان الصادر للأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة بمناسبة یوم القدس العالمی

یحظی إحتفال یوم القدس العالمی هذا العام بحساسیة بالغة و أهمیة کبیرة جداً بسبب تصرفات الرئیس الإمریکی غیرالمبررة وغیرمشروعة فی إعلان القدس عاصمة للکیان الصهیونی اللامشروع ونقل سفارتها إلى القدس الشریف، وکذلک قرار الإدارة الأمریکیة بازاحة الستار عن مشروع المساومة مایسمی بصفقة القرن، و إن أمتنا الغیاری و البطلة، و جمیع الشعوب المطالبة بالحریة و الداعمة لفلسطین، ستسارع أکثر تماسکًا من أی وقت مضى من خلال حضورهم الفاعل فی آخر جمعة من شهر رمضان المبارک بمساعدة الشعب المظلوم و المحاصر فی غزة.

إن الإدارة الإمریکیة، من خلال استغلالها للأزمة الراهنة فی المنطقة، و الخلافات بین الدول، وکذلک التصرفات السیئة لبعض الدول العربیة لتطبیع علاقاتها مع الکیان الصهیونی الغاصب، تنوی فرض مشروع تسویة ترامب ما یسمى بصفقة القرن، والتی تهدف فی الواقع إلى استسلام الشعب الفلسطینی، و إقامة دولة یهودیة - صهیونیة فی قلب العالم الإسلامی و شطب قضیة عودة المشردین و اللاجئین الفلسطینیین، و اجبارالشعب الفلسطینی على الإستسلام و إنهاء القضیة الفلسطینیة بزعمها الباطل.

ولکن الشعب الفلسطینی البطل و الحر تمکن من الوقوف بکامل قواه أمام هذا المشروع الخبیث و الشیطانی بروح مفعمة بالمعنویة و المقاومة و المشارکة فی مظاهرات العودة الکبری المتواصلة و تقدیم عشرات الشهداء و مئات الجرحى، وقد نجح باستقطاب إهتمام الرأی العام العالمی إلی الکارثة المتفاقمة التی تحدث فی الأراضی المحتلة، و أن تثبت مرة أخرى بأن فلسطین و تحریر القدس لا تزال تعتبر من الأولویات الأولی للعالم الإسلامی.

إن یوم القدس العالمی الذی تم إعلانه بمبادرة من مؤسس الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة سماحة الإمام الخمینی «قدس سره»، وأکد على استمراریته سماحة قائد الثورة المعظم فی تاریخ العالم المعاصر، هو أفضل فرصة للأمة الإسلامیة لخلق الوحدة و التوحید و المقاومة و الصمود تجاه مؤامرات الشیطان الأکبر والصهاینة، وفی هذه المناسبة تؤکد الشعوب علی تحریر الأراضی المحتلة و إقامة دولة فلسطینیة علی کافة الأراضی الفلسطینیة التاریخیة و عاصمتها القدس الشریف بوصفها الطریق الوحید للوضع الراهن.

إن الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة التابعة لمجلس الشوری الإسلامی إذ تحیی هذا الیوم المقدس و تکرم ذکری الشهداء الفلسطینیین، وخاصة شهداء یوم النکبة الأخیرة و شهداء مظاهرات العودة، تدعو و تطالب جمیع آحاد و شرائح الشعب المکافح و المناضل فی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة و سائر الجماعات ومؤیدی و داعمی الشعب الفلسطینی فی کافة أرجاع المعمورة الحضور و التواجد فی مسیرات یوم القدس العالمی فی الجمعة الأخیرة من شهر رمضان المبارک، و الإعلان عن عزمهم و ارادتهم للعالم متناغماً مع سائر الشعوب فی الدفاع عن المقدسات الإسلامیة، و دعم الشعب المظلوم و المقاوم الفلسطینی ومعارضة المشروع الصهیونی لإدارة ترامب.

  وختاماً إذ نعلن مرة أخری عن استنکارنا لمحاولات بعض الدول العربیة لتطبیع العلاقات مع الکیان الإسرائیلی اللاشرعی و الموهوم و بالعنایة للتداعیات الکبیرة لمسیرات العودة، نؤکد على مسار «المقاومة» بصفتها الضمان لتحریر فلسطین و القدس الشریف. 

 

الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة

Parameter:346606!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)