| |
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
 » أخبار » الأخبار
0.0 (0)
[1439/04/22]

الرئیس السابق للجمعیة العامة للأمم المتحدة یشید بالدور الإیرانی البناء فی تعزیز الإستقرار والأمن الإقلیمیین  

الرئیس السابق للجمعیة العامة للأمم المتحدة یشید بالدور الإیرانی البناء فی تعزیز الإستقرار والأمن الإقلیمیین

تاریخ: 2018/01/10 

طهران/ 10 کانون الثانی/ ینایر/ ارنا – أشاد الرئیس السابق للجمعیة العامة للأمم المتحدة موغنس لیکیتوفت بالدور البناء الذی تقوم به إیران علی صعید تعزیز الأمن والإستقرار الإقلیمیین .

وفی لقاء مع المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی حسین أمیر عبد اللهیان الیوم الأربعاء أعتبر لیکیتوفت إن تعزیز الإستقرار والأمن المستدیم فی المنطقة یتطلب دعماً من جمیع اللاعبین الأساسیین فی المنطقة.
وأضاف قائلاً: إن من المهم علی دول المنطقة أن تختار الحل السیاسی علی الحل العسکری.
من جانبه أکد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی حسین أمیر عبد اللهیان علی ضرورة المساعدة علی حل الأزمات الإقلیمیة وتعزیز الإستقرار المستدیم فی المنطقة وقال: إن منطقة غرب آسیا بحاجة إلی تعزیز الأمن والإستقرار مشیراً إلی أن جذور إنعدام الإستقرار تعود إلی خارج المنطقة.
وشدد علی أن الإستقرار والأمن المستدیم بحاجة إلی تعزیز الثقة بین دول المنطقة مشیراً إلی أن بعض دول المنطقة وبدلاً من التعاون الأمنی تدق طبول الحرب باستمرار.
وأشار إلی أن الولایات المتحدة والسعودیة ترفعان دوماً شعار مکافحة الإرهاب وشکلتا تحالفاً استعراضیاً لمواجهته إلا أن إیران قامت بدور فاعل فی مکافحة الإرهاب الإقلیمی.
وأعرب امیر عبد اللهیان عن سعادته بمواصلة المحادثات السیاسیة حول سوریا فی آستانة وسوتشی وقال إن وجود إرادة المواجهة الحقیقیة مع الإرهاب والتطرف والتعاون العالمی والإقلیمی سوف یعزز الإستقرار والأمن.
وندد بالسیاسات الأمریکیة والصهیونیة فی دعم الجماعات الإرهابیة فی المنطقة قائلاً: إن ما یدعو للأسف إن السیاسة الأمریکیة قائمة علی أشعال الأزمات فی المنطقة وتقویة الکیان الصهیونی.
انتهی/


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ایرنا)

Parameter:311963!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار