|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/12/25]

بیان الأمانة العامة للمؤتمر الدولی لدعم الانتفاضة الفلسطینیة یدین التطبیع بین الإمارات والکیان الصهیونی  

تدین الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة فی طهران بشدة البیان المشترک للإمارات والولایات المتحدة والکیان الصهیونی بشأن قرار تطبیع العلاقات بین أبوظبی وتل أبیب. و تؤکد على أن هذا العمل یفتقد إلى أی شرعیة ومصداقیة وتأثیر فی العالم الإسلامی والقضیة الفلسطینیة والنهایة المحتومة للکیان الصهیونی.

بیان الأمانة العامة الدائمة

للمؤتمر الدولی لدعم الانتفاضة الفلسطینیة یدین التطبیع بین الإمارات والکیان الصهیونی

تدین الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة فی طهران بشدة البیان المشترک للإمارات والولایات المتحدة والکیان الصهیونی بشأن قرار تطبیع العلاقات بین أبوظبی وتل أبیب. و تؤکد على أن هذا العمل یفتقد إلى أی شرعیة ومصداقیة وتأثیر فی العالم الإسلامی والقضیة الفلسطینیة والنهایة المحتومة للکیان الصهیونی.

أن فلسطین والمقاومة أکبر من أن تتضرر من مثل هذه الأعمال الغادرة والمذلة ولن تتوقف إنتصاراتهما الباهرة. وممالاشک فیه أن أبناء فلسطین الصامدین سیحررون کامل الأرض الفلسطینیة، حیث انه فی الأساس، لم یلعب الحکام التابعون للولایات المتحدة دوراً فی نضال ودعم الشعب الفلسطینی المظلوم.

والأهم من ذلک، أنه حتى لو حاول الکیان الصهیونی تطبیع العلاقات الصهیونیة العربیة بالإعتماد على تدخل و نفوذ الرئیس الأمریکی الإرهابی، فلن یتمکن أبدًا من إنقاذه نفسه و تحقیق مصیره المحتوم وغیر القابل للتغییر وهو تحریر جمیع الأراضی الفلسطینیة وتشکیل دولة فلسطینیة مستقلة على أرض فلسطین التاریخیة وعاصمتها القدس الشریف. فلسطین هی ملک لسکانها التاریخیین المسلمین منهم والمسیحیین والیهود، ولکن لن یکون للصهاینة مکان فی مستقبل المنطقة، ولن یتم الإعتراف بأی دولة فی المنطقة غیر فلسطین. إن حکام أبوظبی بشراکتهم و تواطؤهم مع السعودیة فی حرب الیمن و إبادة الشعب الیمنی المقاوم، و مشارکتهم فی الجرائم التی یرتکبها الصهاینة فی فلسطین البطلة، سیرسمون لأنفسهم مستقبلاً سیئاً.

 

الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة

Parameter:460968!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)