|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
الضفّة الغربیّة تستقبل بومبیو بالشّهداء وقتل أوّل إسرائیلی بالحِجارة فی عصر الکورونا والتّطبیع..
الإسرائیلیّون الیوم فی الریاض والمدینة المنوّرة وغدًا یُقیمون مُستوطناتهم فی خیبر.. ماذا یعنی قرار وزیر الداخلیّة الإسرائیلیّ بالسّماح لمُستوطنیه بزیارة المملکة؟
ردّ بومبیو الوَقِح على وزراء الخارجیّة العرب یستحقّ الرّد..
ترامب “یُتوّج” إسرائیل حامِیةً لدول الخلیج رسمیًّا بضمّها إلى التحالف البحریّ لحمایة المِلاحة فی مضیق هرمز..
لماذا یتعمّد وزیر خارجیّة البحرین استفزاز العرب والمُسلمین ومشاعرهم بالمُبالغة فی الحفاوة بالإسرائیلیین و”المُجاهرة” بمعصیة التّطبیع معهم؟ إلیکُم الجواب المُختصر
نصیحتنا لوزیر خارجیّة البحرین الذی باتَ رأس حربة التّطبیع والصّدیق الحمیم للإسرائیلیین أن یتریّث ویُراجع حِساباته جیّدًا.. ومُؤتمر کوشنر لتصفیة القضیّة الفِلسطینیّة لیس “کامب دیفید” آخر ولن یکون.. وهذهِ هی أسبابنا
عطوان: "قمة وارسو" ضد ایران ستفشل کما "صفقة القرن"